تغريدة مفخخة

بتغريدة ترامب او بدونها كانت المؤشرات على موعد مع " ارتدادة مؤقتة " صاخبة ، كل الحكاية ان الرجل يجيد فن القفز على الاشياء فى التوقيت المناسب ...

فنيا المؤشرات الامريكية تتحول الى سوق هابط واضح بعد انهيارات متتالية تبلغ 20 % و هو ما اقترب حدوثه بفارق فوق 5200 نقطة من قمة اكتوبر عند 26951 نقطة  حتى قاع ديسمبر عند 21712 نقطة ..."  الفارق 19.43 % " ...

فنيا تجاوزت اسعار النفط التقليدى و الصخرى  حدود الهبوط من قممها السنوية اسفل نسبة 61.8 % فيبوناتشى و باتت احتمالية ارتدادها " المؤقتة " مؤكدة الى تلك النسبة قبل ان تعاود هبوطها مجددا ...

ترامب المضارب الشرس يعلم جيدا تلك النسب و اطلق تغريدته بأغتنام فرصة الشراء فى الاسواق بكل سوء نيه ، فكل الملفات مازالت مفتوحة و معقدة دون حلول فعلية من حرب الرسوم الجمركية و بريكست الى تدخله المباشر فى استنزاف اسعار النفط و اداء الفيدرالى ... بخلاف مشكلات قديمة  للأسواق و اخرى جارى اختراعها ...

التاريخ القريب يؤكد لنا ان ترامب يجيد تلك اللعبة ففى اغسطس 2018 و اثناء انهيار الليرة التركية امام الدولار خرج الرجل بمضاعفة الرسوم الجمركية على منتجات تركيا من الحديد و الصلب و الالومونيوم لتزداد جراح الليرة و تحقق ادنى مستوياتها الى 7.23 ليرة بتغريدته خاطفة ...

ترامب مع كل خطوة يريد ان يقول للجميع " انا السوق و السوق انا " ... فهو الذى هدد بانهيار كامل للاسواق حال عزله ... و هو الذى بشر بمستوى 30 الف نقطة للداو جونز مطلع 2018 ... و هو الذى يتفاخر بكل صعود و يصمت حتى نهاية كل هبوط ...

الغريب رغم كل القنابل الاقتصادية التى القاها ترامب فى وجه الاسواق الا ان مؤشراتها صعدت الى قمم تاريخية و كأنها تسابق انفجارات محتملة لما اشعله ترامب ... يبدو ان الاسواق لم تكن تصعد بقدر ما كانت تؤسس لقيعان متينة تتحمل الاداء العصبى جدا لدونالد ترامب ...

حسن النية الوحيد الذى يبرر تغريدة ترامب هو ان تكون تلك النصيحة الرئاسية من هدايا اعياد الميلاد بمناسبة العام الجديد

  • سيد ترامب ارجوك قبل ان تتوجه للعالم بنصائح الشراء اللحظى تخرج من جيبك للأسواق اجابات مطمئنة و حلول جزئية مقنعة للقضايا التالية ...

" الدبن العام الامريكى الذى تجاوز 21 تريليون $ -  تخمة المعروض النفطى - الحرب التجارية مع الصين - تباطؤ النمو العالمى - بريكست - استقلالية الفيدرالى - ديون البنوك الاوروبية - التسوية مع كوريا الشمالية "

الندوات و الدورات القادمة
large image