ثلاثة ملفات ثقيلة ترهق الاسواق العالمية

  • اولا - ملف الانفصال البريطانى عن الاتحاد الاوروبى #بريكست ...


اخر تحديثاته ... فشل تريزا ماى رئيسة الوزراء البريطانية امس الاربعاء فى اقناع المفوضية الاوروبية بقبول مسودة اتفاق الانفصال ... و التعهد باعادة مناقشتة يوم السبت المقبل مرة اخرى قبل عقد القمة الاوروبية يوم الاحد 25 نوفمبر الجارى

اذا وافقت القمة الاوروبية على مسودة اتفاق الانفصال يستلزم الامر موافقة البرلمان البريطانى على ذلك و هو ما يلقى معارضة مؤثرة حتى الآن

 

  • ثانيا - ملف مشروع الموازنة الايطالية 


اخر تحديثاته ... رفض المفوضية الاوروبية مشروع الموازنة الايطالية امس الاربعاء و اتجاهها لفرض عقوبات مالية على روما لمخالفتها الصريحة لمعايير الاتحاد الاوروبى بتنامى الديون الايطالية الى اكثر من 130 % من الناتج المحلى الاجمالى

الحكومة الشعبوية فى ايطاليا لا تلتزم اقتصاديا بخفض الدين العام و تعد بالمزيد من الانفاق ، كما انها لا تتسق سياسيا مع توجه المانيا و فرنسا اللتان يقودان الاتحاد الاوروبى

  • ثالثا - ملف الازمة التجارية بين الصين و الولايات المتحدة الامريكية 


اخر تحديثاته ... تنعقد الامال المؤقتة على خروج كل من الرئيسين الامريكى و الصينى من قمة الغشرين فى 30 نوفمبر الجارى بأتفاق يخفف من وطأة ازمة الرسوم الجمركية بين البلدين ، إلا ان شواهد الاحداث تقول انه لقاء دعائى لكسب الوقت و معادوة استئناف الازمة من جديد

تفاصيل التنازلات الصينية المطلوبة من الجانب الامريكى و المتعلقة بخفض العجز التجارى و حماية الملكية الفكرية و نقل التكنولوجيا تقابلها الصين بأبتسامات صفراء كبيرة و دعوات متكررة بحرية التجارة العالمية و وعود لا تنفذ و نمو قياسى فى الصادرات الصينية الى العالم ، و هو ما يستفز ترامب بتحقيق تهديده بفرض رسوم أضافية على سلع صينية بقيمة 267 مليار $

كما ان توالى الاجازات الامريكية و انتظار انعقاد الكونجرس الجديد فى يناير 2019 يفتح الباب للمناورات الدعائية  قبل استئناف المزيد من الرسوم المتبادلة و المتوقعة بين الطرفين

 

  • اخيرا ... عام 2019 يتأهب لتناول امتداد تلك المعطيات ذات الاجراءات الطويلة و تأثيراتها الفعلية على تقليص نشاط الشركات و مسار الاسواق العالمية التى تميل حاليا للمناطق الحمراء
الندوات و الدورات القادمة
large image