دانة غاز تفعل "المستحيل" وتُرغم عمالقة وول ستريت على رفع الراية البيضاء والقبول بشروطها -6/6

مداخلتي مع قناة (CNBC) عربية :

أوضح المصرفي المتخصص في أسواق الدين محمد الخنيفر أن هناك أضراراً محدودة على صناعة المال الإسلامية بعد توصل دانة غاز لتسوية مع دائنيها. حيث يقول:" صدمة صكوك دانة غاز كانت بدايتها قبل سنة عندما تحولت بين ليلة وضحاها الى غير إسلامية.

إلا أن الجميع لم يتوقع تلك النهاية الدراماتيكية عندما فعلت الشركة ما كان في السابق "مستحيلاً" بإرغامها حملة الصكوك (بينهم عمالقة وول ستريت) على رفع الراية البيضاء والقبول بشروط إعادة هيكلة لصالح الشركة ومساهميها.

وتابع في مداخلته الهاتفية مع سي ان بي سي عربية:" ساهمت هذه التسوية بهذه الطريقة في جعل المستثمرين يفكرون بالمطالبة بعلاوة سعرية على جهات الإصدار الإماراتية الجديدة، وذلك بعد امتناع محكمة الشارقة عن تنفيذ أحكام أصدرتها محكمة بريطانية لصالح الدائنين في قضية دانة."

وقدم الخنيفر بعض النصائح للمستثمرين وجهات الإصدار، حيث يقول:" ننصح المستثمرين بأن يقننوا من إنكشافهم على القوانين المحلية التي قد لا تكون في صالحهم وذلك عبر إضافة بند في مستندات الإصدار أنه في حالة نشوب نزاع، يتم اللجوء لمحكمة فض النزاعات مثل "محكمة لندن للتحكيم الدولي" التي تعترف الامارات بقراراتها وتعتبرها قابلة للتنفيذ (وهذا ما افتقدته مستندات صكوك دانة غاز) ونصيحتي للشركات الإماراتية التي ترغب بإصدار صكوك أن يقدموا الضمانات الازمة التي تثبت بأنهم جادون في التزاماتهم المالية، ومن ضمن تلك الاجراءات الاحتكام بالقانون الانجليزي المتبع "بمركز دبي المالي العالمي".

الندوات و الدورات القادمة
large image