أقوي 5 دول عربية في التصنيف الإئتماني السيادي

قامت فوربس الشرق الأوسط بترتيب أقوي 5 دول عربية من حيث التصنيف الأئتماني السيادي ، حيث تم اشتراط أن تحصل الدول علي نظرة مستقبلية مستقرة إيجابية من مؤسسات التصنيف الأئتماني المعروفة ( ستاندرد آند بورز ، موديز ، فيتش ) مع أستبعاد الدول ذات النظرة الأقتصادية المستقبلية السلبية ، كما يعكس وجهات النظر الأقتصادية لوكالات التصنيف الأئتماني تجاه خطط الإصلاح الأقتصادي في كل دولة .

وعن ترتيب الدول فقد حصلت دولتي الكويت والإمارات العربية المتحدة علي أعلي تصنيف سيادي طويل الأجل بين الدول العربية بدرجة Aa2 وذلك من قبل وكالة موديز يليهم في التصنيف المملكة العربية السعودية بترتيب A1، +A  وذلك من قبل وكالتي فيتش وموديز علي التوالي بينما حصلت علي تصنييف A من قبل وكالة ستاندرد آند بورز .

قد قامت وكالة موديز بتغيير نظرتها المستقبلية لأقتصاد دولتي الإمارات والكويت من سلبية إلي مستقرة في مايو 2017 وذلك بدعم من خطط الإصلاح المالي والأقتصادي التي ينفذها كلا من البلدين ، علما بأن وكالة موديز أشارت إلي أن السبب في تغيير نظرتها المستقبلية للإمارات هي الأستجابة الفعالة لتراجع أسعار النفط وذلك من خلال تسريع وتيرة الإصلاح الأقتصادي والتي من المتوقع أن تساهم في ضبط الأداء المالي العام ونمو الأقتصاد .

لقد توقع صندوق النقد الدولي في تقريره عن آفاق الأقتصاد العالمي لعام 2018 أن دولة الكويت ستحقق نموًا أقتصاديًا قدره 4.1 % في حين توقع نمو الأقتصاد الإماراتي بمعدل 3.4% خلال 2018 ، والجدير بالذكر أن دولتي الإمارات والكويت يمتلكان أكبر صناديق ثروة سيادية في المنطقة العربية حيث تبلغ أصول صندوق أبو ظبي للإستثمار 828 مليار دولار وفي المقابل تدير هيئة الأستثمار الكويتية صندوق تبلغ قيمة أصوله 524 مليار دولار وذلك وفقا لمعهد صناديق الثروة السيادية SWFI ، كما رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الأقتصاد السعودي من 1.1% إلي 1.6% وذلك بعد أن تخطي سعر برميل النفط مستوي 60 دولار مع تسجيل زيادات أخري في مطلع يناير 2018 .

أما عن المغرب فقد جاءت في المركز الرابع بتصنيف Ba1 من قبل وكالة موديز ، كما جاءت الأردن في المركز الخامس بتصنيف B1 من قبل نفس الوكالة .

الندوات و الدورات القادمة
large image