profile photo

1 - ماذا يحتاج العالم ... مجلس اداره ام مجلس حرب ؟! ... تريد الصين مجلس اداره لأقتراب تساوى القوى بينها و بين الولايات المتحده على الارض ، اما الاخيره تريد الاثنين معا بزعامه امريكيه منفرده للحفاظ مع مبدأ مجمع الاضداد الذى قامت على اساسه .

2 - يشاهد العالم الان صراع يتصاعد بين الامبراطوريه الامريكيه المنتشره حول العالم بقواعدها الاقتصاديه و العسكريه و قوتها الناعمه الهائله و بين الامبراطوريه المتمدده حول المركز و التى تمثلها كلا من الصين و روسيا اللتين يعانيان من انفصال و التهاب الاطراف الجغرافيه

3 - الصين تتعامل مع الاطراف بالحكمه السياسيه و القدره الاقتصاديه و العسكريه فهناك مشكلات متآزمه شرقا فى بحر الصين الجنوبى و هيمنه امريكيه على كل من تايوان و كوريا الجنوبيه و اليابان ، و تواجه غربا نزاعات حدوديه ابرزها مع الهند  ... كما تخشى الصين على اطرافها من مصير الجمهوريات السوفيتيه مع روسيا التى تحتك كثيرا بالشرق الاوروبى لأستعادة ما مضى .

4 - فى مواجهة عدو حامى الرآس يكون الرد الافضل هو عدم الرد المباشر ... و هذا ما تفعله الصين مؤقتا فنسمع صوتها السياسى فى ملف كوريا الشماليه من خلال مواقف و تصريحات روسيا بوتين و المانيا ميركل مقابل مصالح حاليه و خطط مستقبليه اهمها تدعيم الهدف الاقتصادى الكبير  بخلق نظام مالى عالمى " تشاركى " جديد يعيد بريق الذهب للواجهه و يعزز من صدارة اليورو و اليوان مرحليا امام سطوة الدولار الامريكى .

5 - الصبر التاريخى فى البناء الذى يمارسه التنين الصينى يفقد الفيل الامريكي صوابه خاصة مع وجود شخصيه دونالد ترامب الانفعاليه فى البيت الابيض ... فمنذ الحمله الانتخابيه الامريكيه حتى اللحظه النوويه الكوريه يحاول ترامب فرض طوقا عدائيا حول الصين حتى تتباطىء منشغله بتقديم  اولوية الامن الخارجى على اولويه التنميه الداخليه .

6 - تحركات ترامب الصاخبه تزيد من شراسه زعيم كوريا الشماليه كيم كونج اون الذى يعتمد على الجرآه النوويه كأستراتيجيه مستمره و ليس كأداه تكتيكيه وقتيه و هنا مكمن الخطر المتمثل فى افعال كوريه شماليه متتاليه دون رد امريكى واضح و صريح سوى التهديدات الاعلاميه و الاجراءات ضد روسيا علنا  ... و فرض مطالب التنازلات الاقتصاديه والعسكريه على الصين و اتباعها سرا ...

7 - اطلقت كوريا الشماليه تجربتها النوويه السادسه قبل ساعات من انعقاد منتدى اعمال دول " بريكس " فى 3 سبتمبر 2017 بالصين و الذى يضمها بجانب روسيا و الهند و جنوب افريقيا و البرازيل ... و ينتهى المؤتمر فى 5 سبتمبر  2017 اثناء اجتماع ترامب مع رئيس كوريا الجنوبيه لأخطاره بأنهاء اتفاقية التجاره الحره بين البلدين مقابل صفقات عسكريه امريكيه لكوريا الجنوبيه ... و رغم الصبغه الاقتصاديه لهذا المشهد المعقد الا انه قد يبدو تجهيزا لحرب محتمله .

8 - من المؤكد ان الولايات المتحده الامريكيه ستستغل الاحتياج العالمى لشيوع منتجاتها الاقتصاديه  و الحمايه العسكريه بخلق تحالف دولى قوى للغايه حال تعرضها لهجوم نووى مباشر من اسيا ، و لن تكتفى حينها بسحق كوريا الشماليه فقط و انما ستسعى لهدفها الحقيقى بتغيير الاوزان النسبيه للقوى العالميه بأستبدال الهند زراعها القوى فى اسيا مكان نديه الصين المتناميه ... و هو الامر الذى يفقد الصين فى القريب حيادها و صمتها بطفو مطالب اقتصاديه علنيه و جرئيه  متبادله بينها و بين الولايات المتحده الامريكيه

9- لم تفلح الاسواق الماليه فى 2016 فى تسعير المفاجأت حيث ازمة انهيار اسعار النفط و ازمة Brexit ، الا انها استوعبت درس الاقواس المفتوحه جيدا فى المره الثالثه بعد فوز ترامب الذى تحاول الاسواق العالميه الاستفاده السريعه من استعراضاته المتناقضه قبل ان يبدء حربه الفعليه ، فالمسرح يجهز الان للحدث الكبير ... و هو ما سعرته الاسواق بمزيد من الفقاعات التى بدأت بتبريد متواصل لمؤشراتها بعد تحقيق قمم تاريخيه قد يصعب كسرها فيما تبقى من 2017

الندوات و الدورات القادمة

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

استراتيجيات الدمج بين الأدوات والمؤشرات الفنية

  • الاربعاء 31 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

المتاجرة في سوق العملات

  • الاثنين 23 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

التحليل الفني للأسواق المالية

  • الاربعاء 25 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
large image