أسباب الإبقاء على معدلات الفائدة الكندية اليوم وهل سيتوقف ارتفاع الكندي؟

فاجأنا بنك كندا اليوم بالإبقاء على معدلات الفائدة عند 0.50% عكس التوقعات بخفضها إلى 0.25% ولم يكن هذا فحسب بل كان بيان الفائدة إيجابي إلى حد ما أيضًا.

لكن لماذا أبقى البنك على معدلات الفائدة بالرغم من تراجع أسعار النفط القوي؟

الإجابة هي أن بولوز، محافظ البنك يريد الانتظار أولًا لرؤية ما سوف تكون عليه السياسة المالية وتأثيرها على الموازنة العامة، ثانيًا، تراجع قيمة الدولار الكندي الذي يدعم ارتفاع معدلات التضخم، ثالثًا تحسن الطلب الأمريكي ساعد على دعم الاقتصاد الكندي حيث أن 65% من الصادرات الكندية تذهب إلى الولايات المتحدة.

ولكن بالرغم من الهبوط القوي في الدولار/كندي اليوم أفضل الاستمرار في شراء الزوج خاصة بعد خفض البنك توقعاته للنمو إلى 1.5% خلال العام الجاري والهبوط القوي في أسعار النفط الذي يضعف الدولار الكندي. فإذا نظرنا إلى مستويات النفط الحالية تقترب من مستويات عام 2002 و 2003 وفي هذه الفترة سجل الدولار/كندي مستويات 1.50.

الندوات و الدورات القادمة
large image