اسواق القصور الذاتى

تقول انديرا غاندى " لا يمكنك مصافحة قبضة مغلقه "...  بمنطق تلك الحكمة تعاملت الاسواق العالميه مع تحدى فوز دونالد ترامب بالانتخابات الامريكيه ، و حدث عكس ما كان يتم الترويج له اعلاميا اذا فاز ترامب  ... فلم ينهار Dow30 الى 17000 نقطه بل واصل تحقيق قممه التاريخيه فوق مستوى 19000 نقطه و تبعته الاسواق رغم جراحها ... و لم يحلق الذهب الى مستوى 1400 دولار و لكن عمق خسائره الى ما دون 1200 دولار للاونصه ...كما واصل الدولار الامريكى فرد عضلاته القويه مع ارتفاع كبير فى عوائد السندات الامريكيه ذات العشر سنوات الى 2.3% .... اذن الكل احتفى بأسلوبه بالسيد ترامب الذى لم يفتح قبضته بعد لمصافحة او مصافعة الاسواق ، و لم يبقى سوى النفط الذى وقف متفرجا فى مكانه فى انتظار مسايرة اوبك للموجه الخضراء للاسواق حتى انتقل اهل اوبك من مرحله فشل الاتفاق الى الاتفاق المهدد بالفشل ...

 اتفاق شبيه بعروض الجمعة السوداء برفع سقف الاسعار ثم النزول بأستعراض التخفيضات للسعر القديم قبل الرفع .... هذا ما حدث بالضبط ... فكل شهر تضيف دول اوبك مستوى قياسى جديد للانتاج جاوز فى نوفمبر الماضى حدود 34 مليون برميل يوميا بنحو 35.8% من الانتاج اليومى العالمى على اقصى تقدير ... ليضعنا ذلك امام عدة حقائق تحمل الكثير من علامات الاستفهام و الالغام نستعرض منها نقطتين  :-

1-      مشهد الخفض المزعوم يفصح عن ان قيمة خفض الانتاج المقترح من اوبك = 1.2 مليون برميل يوميا = قيمه تراجع الطلب فى 2016 من امريكا و اوروبا و الصين مجتمعين ... و زياده على ذلك اقترحت دول من خارج اوبك تخفيض 600 الف برميل ...

كل هذا المجهود بزعامة اوبك كان له اثر طفيف حيث اضاف 1.6 دولار فقط لخام برنت عن قمته السابقه قبل 30 نوفمبر ( من 53.73 الى 55.33  دولار للبرميل ) ، كما استفاد النفط الخام  بنسبة اقل بنحو 0.49 دولار فقط ( من 51.93 الى 52.42 دولار للبرميل ) بدافع من اغلاق المراكز المضاربيه المفتوحه فى سوق العقود الاجله للنفط ..

كل ما سبق يدفعنا لسؤال هام ... هل نظام تسعير النفط فى العقود الاجله حقيقى و يعبر عن تخمة المعروض و تراجع الطلب  و العكس ؟! ... ام هو نظام ورقى تطاله تلاعبات البنوك الكبرى لصالح توجهات سياسيه تدعم اقتصاديات المستهلكين الكبار ؟!

2-      اتفاق اوبك ان اكتمل سوف يدخل حيز التنفيذ فى يناير 2017 مواجها عدة تحديات اهمها تمديد فرض العقوبات على ايران و اتجاه ترامب لرفع الرسوم عن شركات الطاقه الامريكيه و زيادة الانفاق على البنى التحتيه مما يدعم و بقوه انخفاض تكاليف النفط الصخرى الذى يمثل نحو 36 % من اجمالى احتياطى النفط الامريكى المعلن البالغ 36 مليار برميل ... فهل تحسبت اوبك لتلك التحديات قصيرة الاجل لضمان نجاح اتفاقها و استدامة فاعليتها فى سوق النفط ؟!

و لنا هنا ملاحظه واجبه و هى ان اغلب الاعلام العربى يتعامل مع قضية النفط الصخرى بأستخفاف و تشويه و التركيز على الجوانب السلبيه فقط من ارتفاع تكاليف الاستخراج و افلاس الشركات و ضألة تأثيره على الطلب النفطى العالمى فى المستقبل القريب ، و لا يتم النظر بعين المشاركه و الاحترام للثوره العلميه المستمره فى الولايات المتحده التى تأمن قوتها السياسيه و الاقتصاديه ... حتى لا نفيق خلال 10 سنوات على حقيقة ان النفط و الغاز الصخرى الامريكى حل محل حصة اوبك فى سوق الطاقه العالمى ...

و بالعوده الى الصوره الكبيره للاسواق العالميه نرى ان قوة دفع فوز ترامب منحت الاسواق اخر قصور ذاتى للأمام فى هذا العام  قد يستمر حتى موعد اجتماع الفيدرالى فى 14 ديسمبر الجارى و ربما بعد ذلك التاريخ سوف تغير الاسواق من اتجاهاتها للتعامل مع ميراث 2016 الثقيل الذى خلف منتصرا وحيدا و هو الدولار الامريكى ...

الندوات و الدورات القادمة
  • 08 ديسمبر 08:30م
    أ. وائل مكارم

    أ. وائل مكارم - كبير استراتيجيي الأسواق في Exness، ومحلل إدارة استثمار معتمد من قبل Investment and Wealth Institute ومدرسة وارتون في جامعة بنسيلفينيا

    الاربعاء 08 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 13 ديسمبر 08:30م
    أ. إبراهيم فوزي

    أ. إبراهيم فوزي - عضو فريق عمل منتديات المتداول العربي و محلل محترف للأسواق المالية لأكثر من 5 سنوات

    الاثنين 13 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 15 ديسمبر 08:30م
    أ. حبيب عقيقي

    أ. حبيب عقيقي - محلل فني معتمد حاصل على CFTe2. كبير استراتيجي الاسواق ومدير قسم التدريب لمنطقة الشرق الاوسط في TRADEPEDIA. محلل وضيف اسبوعي على القنوات الفضائية

    الاربعاء 15 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
large image