profile photo

تشهد أسواق السندات في معظم الأسواق المالية موجة بيع كبيرة تؤدي إلى إرتفاعات قياسية لعوائد السندات مهما كان نوعها سيادية أو شركات.

لقد تجاوزت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عامين مستويات ال5% لتسجل 5.05% حاليًا. وتعتبر هذه العوائد قصيرة الأجل الأكثر تأثرًا بالسياسة النقدية. فمرونة الإقتصاد الأميركي وتفوّق معظم البيانات الإقتصادية على توقعات الأسواق تزيد من إحتمال إستمرار التشديد النقدي من قبل المجلس الإحتياطي الأميركي والإبقاء على معدلات الفائدة المرتفعة حتى نهاية هذا العام مما يؤثر على عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عامين صعودًا.

وقد سجلت عوائد سندات الخزانة الأميركية طويلة الأجل مستويات قياسية إذ سجلت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشرة أعوام 4.36% بالأمس وهو أعلى مستوى لها منذ 16 عام، كما سجلت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 30 عام مستوى 4.47% وهو أيضًا أعلى مستوى لها منذ 13 عام.

تعود هذه الضغوطات البيعية على السندات الأميركية طويلة الأجل لعدة عوامل أبرزها:

· إهتزاز الثقة في الديون السيادية خاصة بعد تخفيض وكالة فيتش للتصنيف الإئتماني للولايات المتحدة الاميركية من AAA إلى AA+. وعلى الرغم من اعتبار هذا التخفيض بسيطًا ولا تزال هذه الديون ضمن الدرجة الإستثمارية INVESTMENT GRADE إلا انه يطرح الكثير من علامات الإستفهام.

· تخفيض وكالة موديز للتصنيفات الإئتمانية لعدد من البنوك الأميركية الصغيرة والمتوسطة الحجم وإحتمالية إمتداد هذه التصنيفات إلى البنوك الكبيرة.

· إرتفاع تكلفة التأمين ضد مخاطر الديون السيادية CDS بشكل كبير مقارنةً مع الدول الأخرى ذات نفس التصنيف الإئتماني.

ويتوقع بنك أوف أميركا ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشرة أعوام إلى 5%.

ولم يقتصر هذا الإرتفاع على الولايات المتحدة الأميركية فقط بل امتد إلى اليابان حيث ارتفعت عوائد سندات الحكومية اليابانية لأجل عشرة أعوام لتسجل 0.68% اليوم وهي أعلى مستوى لها منذ 2014.

والجدير بالذكر أن بنك اليابان عدّل سياسته المتعلقة بالتحكم في منحنى العائد الشهر الماضي لتصبح أكثر مرونة رافعًا سقف تحرّك العائد من 0.5% إلى 1%.

يشير مؤشر السندات العالمية الذي يقيس أداء الشركات أن عوائد سنداتها هي عند أعلى مستويات لها منذ الأزمة المالية العالمية في 2008 ما يطرح الكثير من الأسئلة حول صحة الإقتصاد العالمي.

وتترقب الأسواق عن كثب حديث رئيس مجلس الإحتياطي الفيدرالي الأميركي جيروم باول في مؤتمر محافظي البنوك المركزية في جاكسون هول يوم الجمعة الواقع في 25 أغسطس من هذا العام بحثًا عن إشارات تتعلق بالسياسة النقدية وتوقعات أسعار الفائدة في الفترة القادمة ما سوف يكون له تأثير كبير على الأسواق المالية وتحديدًا على أسواق السندات.

 

تظهر الرسومات البيانية التالية ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية والسندات الحكومية اليابانية لأجل عشرة أعوام:

 

الندوات و الدورات القادمة

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

طريقة الوافي المطورة

  • الاثنين 03 يونيو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. وائل مكارم
أ. وائل مكارم

أنظمة التداول الآلية AlgoTrading

  • الاربعاء 05 يونيو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

تقنيات الرينكو الاحترافية

  • الخميس 06 يونيو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image