profile photo

خفض بنك الشعب الصيني بالأمس وبشكل مفاجئ معدل الفائدة على الإقراض لأجل عام واحد بمقدار 15 نقطة أساس إلى 2.50%. ويعتبر هذا التخفيض الأكبر منذ العام 2020، وقد فاجأ الجميع من حيث التوقيت وحجم الخفض إذ كانت التوقعات تشير إلى أن بنك الشعب الصيني سيقوم بخفض الفائدة على الإقراض لأجل عام واحد بمقدار 10 نقطة أساس في الشهر القادم.

كما خفض المركزي الصيني معدل إعادة الشراء العكسي REPO لمدة 7 أيام بمقدار 10 نقطة اساس إلى 1.80%.

وتبدو هذه الخطوة الإستباقية من قبل بنك الشعب الصيني طبيعية ومنطقية خاصة في ظل البيانات الإقتصادية الصينية التي ما زالت تظهر مدى ضعف الإقتصاد الصيني الذي لم يتمكن من التعافي منذ أن رفعت الصين الإجراءات الوبائية الصارمة في شهر ديسمبر من العام الماضي.

وقد جاءت بالأمس كل من مؤشرات مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي والإستثمار في الأصول الثابتة أدنى من التوقعات، وارتفع معدل البطالة إلى 5.3% وهي نسبة فاقت القراءة السابقة 5.2%.

وللمرة الأولى منذ عام 2020، سجل مؤشر أسعار المستهلكين (0.3-%) وأسعار المنتجين (4.4-%)  على أساس سنوي إنكماشا في آن واحد في شهر يوليو من العام الحالي ما يدل على استمرار ضغوط انكماش التكاليف وضعف الطلب.

أما بالنسبة لأرقام التجارة في الصين فقد تراجعت الصادرات للشهر الثالث على التوالي بنسبة 14.5% في يوليو مسجلة إنحفاض هو الأكبر منذ فبراير 2020، كما تراجعت الواردات للشهر الخامس على التوالي بنسبة 12.4% ما يشير إلى إستمرار ضعف الطلب العالمي بشكل عام وضعف الطلب في الصين بشكل خاص.

وفي خطوة مفاجئة أيضا أعلنت الصين أنها ستتوقف مؤقتا عن نشر بيانات معدل البطالة بين الشباب الذي سجل 21.8% في شهر يونيو وذلك بسبب تحسين إحصاءات العمل.

اما فيما خص وضع القطاع العقاري في الصين فهو خطير للغاية أيضًا خاصة مع تخلف شركة "كانتري غاردن" عن سداد عوائد بقيمة 22 مليون دولار أميركي  ووقف التداول على 11 سندا لها منذ يومين مع تراجع قيمة سنداتها بنسبة 90% منذ بداية عام 2023.  

والجدير بالذكر أن معدل التدفقات النقدية للشركات العقارية في الصين قد تراجع إلى مستويات تاريخية في النصف الأول من العام الجاري حيث انخفض معدل العائد على التدفقات النقدية الحرة للشركات العقارية إلى نسبة 133%. والأخطر في هذا الأمر، هي التأثيرات السلبية DOMINO EFFECT للقطاع العقاري التي قد تطال القطاعات المرتبطة بها وعلى رأسها قطاع سوق الإئتمان وقطاع البنوك الصينية التي تمول بشكل كبير القطاع العقاري. إذ تخلفت شركة "جورونغ" ZHONGRONG التي تبلغ قيمتها في الصين 2.9 تريليون دولار أميركي عن سداد مدفوعات مستحقة لعملائها عن 10 من منتوجاتها.

 

أما اليوان الصيني فيعاني من ضغوطات بيعية وذلك نتيجة كل العوامل المذكورة أعلاه وبالرغم من تدخل  بنك الشعب الصيني لتثبيت سعر صرف الدولار الأميركي مقابل اليوان بشكل يومي خلال الأشهر الماضية.

وسجل اليوم سعر الصرف الدولار الأميركي مقابل اليوان المتداول خارج الصين (OFFSHORE) 7.3387 وهو أعلى مستوى له منذ 4 نوفمبر 2022.

أما من الناحية الفنية، فهنال تقاطع ذهبي GOLDEN CROSS بين المتوسط المتحرك ل50 يوم باللون الأزرق والمتوسط المتحرك ل200 يوم باللون الأصفر الأمر الذي يشير إلى أن سعر صرف الدولار الأميركي مقابل اليوان مقبل على مزيد من الإرتفاعات (أي مزيد من التدهور للعملة الصينية)  في الفترة القادمة.

أما مؤشر القوة النسبي RSI فهو عند حدود مستويات ال  OVERBOUGHT التشبع في الشراء.

 

الندوات و الدورات القادمة

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

تداول الاختراقات السعرية للعملات والأسهم بطريقة احترافية

  • الثلاثاء 09 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. ملاك الحسيني
أ. ملاك الحسيني

أساسيات واستراتيجيات المستويات الفنية

  • الخميس 11 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. شانت بدزيكوف
أ. شانت بدزيكوف

تعلم التحليل الأساسي وتأثيره على العملات

  • الاثنين 15 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image