هل تعتبر البيتكوين ملاذ آمن؟

لم تثبت البيتكوين Bitcoin نفسها كملاذ آمن بعد، وذلك رغم صعودها الأخير وتنافسها المشهود مع الذهب خلال الفترة الماضية وارتفاعها في أوقات عدم اليقين. وفي بعض الأحيان ، لاحظ المشاركون في السوق سلوكًا "يشبه الملاذ الآمن"  لحركة البيتكوين Bitcoin، حيث يبدو أنها تتحرك بشكل مباشر بطريقة مشابهة لبعض التحوطات التقليدية، مثل الذهب. ومع ذلك ، لا يوجد لها اتجاه ثابت.

وعلى سبيل المثال في مارس 2020 ، هبطت عملة البيتكوين بأكثر من 40% منهية الشهر بانخفاض 25% وتصرفت بشكل مشابه لأسهم التكنولوجيا الأمريكية أكثر من الذهب. في المقابل، انخفض الذهب في بداية مارس - بنسبة 8% - ومن ثم انتعش سريعًا لينهي الشهر مرة أخرى إلى المستوى الذي بدأ منه، ثم واصل الاتجاه الصعودي حيث أضاف المستثمرون التحوط.

وينظر المستثمرون الأفراد في كثير من الأحيان إلى البيتكوين على أنها مضاربة والذهب كوسيلة لحماية الثروة. وفي الصورة التالية آراء المستثمرين الأفراد حول الأدوار التي يلعبها الذهب والبيتكوين في المحافظ .

  • لماذا يعتبر البعض البيتكوين كملاذ آمن؟

تم اقتراح البيتكوين Bitcoin كملاذ آمن للأصول التقليدية لأسباب عديدة، بما في ذلك؛ الاستقلال عن السياسة النقدية، ودورها كمخزن للقيمة والارتباط المحدود بالأصول التقليدية. وفي حين أن العديد من هذه الحجج مقنعة، إلا عندما خضعت البيتكوين لاختبارات تجريبية للملاذ الآمن فشلت في إثبات أنها تعتبر ملاذ آمن.

وتوفر فترة الهبوط الحادة التي أعقبت جائحة فيروس كورونا أرضية اختبار أولية لخصائص الملاذ الآمن للبيتكوين. وعند دراسة التأثير على محفظة ستاندرز أند بورز S&P 500 المتنوعة مع تخصيص البيتكوين  Bitcoin، تشير النتائج إلى أن Bitcoin لا تعمل كملاذ آمن. وبالنظر إلى حركة البيتكوين بالمقارنة مع مؤشر ستاندرز أند بورز نشهد أنهما يتحركان بخطى ثابتة، مما يؤدي إلى زيادة مخاطر الجانب السلبي للمستثمر مع تخصيص استثمارات أكبر من البيتكوين Bitcoin.

الندوات و الدورات القادمة
large image