ما سبب التراجع المشهود في سعر البيتكوين؟ وهل يستمر؟

تحاول عملة البيتكوين Bitcoin التعافي من الخسائر التي تكبدتها خلال تداولات عطلة الأسبوع والتي انتهت أمس الأحد مع إلإغلاق هابط بنسبة 1.30%. وتبدأ اليوم على صعود طفيف بحوالي 0.46% وتتداول قرابة المستويات 57,625 دولار. 

وكان السبب الرئيسي لتراجع سعر البيتكوين يوم الأحد المنصرم هو استمرار انكماش السيولة المقدمة من عملة البيتكوين Bitcoin، حيث تم نقل 36% فقط من وحدات البيتكوين BTC المتداولة في سلسلة الكتل خلال الأشهر الستة الماضية.

ووفقا للبيانات التي تمت مشاركتها من قبل مجمع البيانات المشفرة على السلسلة Glassnode في 21 مارس، شهدت ذروة السوق الصاعدة لعام 2017 تداول 50% من إمداد البيتكوين خلال الأشهر الستة السابقة للذروة. وهذا ما دفع الأسعار للهبوط يوم الأحد.

ولكن عادت للتعافي من جديد خاصة وأنه تظهر البيانات أن قلة من المستثمرين على المدى الطويل يميلون إلى بيع عملات البيتكوين الخاصة بهم عند مستويات الأسعار الحالية، مما يشير إلى أن حيتان البيتكوين تتجه نحو الأسعار المرتفعة وأن الاتجاه الصاعد الحالي قد يكون أمامه الكثير ليقطعه.

ورغم أنه عندما تصل الأسعار إلى قمم جديدة، من الطبيعي أن يتم بيع العملات القديمة من أجل الربح، ولكن يبدو أن هذا الاتجاه يتناقص - مما يشير إلى أن المستثمرين يفضلون الاحتفاظ بأصولهم. فيما يبلغ العرض الحالي لعملة البيتكوين حوالي 18.66 مليون وحدة أو 88.85% من حد الـ 21 مليونا إجمالي معروض البيتكوين.  كما تم الإبلاغ أيضا عن فقدان أو سرقة ما يقرب من خُمس جميع عملات البيتكوين ، مما يشير إلى أن العرض المتداول الفعلي للبيتكوين يمكن أن يكون أقل بكثير ، مما يعزز ندرة الأصل. ويدعم استمرار الصعود أمام البيتكوين خلال الفترة المقبلة.

وعلى الرسم البياني لايزال السعر يتمسك بتداوله أعلى خط اتجاه صاعد مع إمكانية الهبوط نحو 54,500 و حتى 52,000 دولار. على أن تظل النظرة الإيجابية قائمة باستهداف إعادة اختبار 61,700 دولار وتحقيق مستويات قياسية جديدة طالما استقرت البيتكوين أعلى 48,500 دولار.

الندوات و الدورات القادمة
large image