لماذا تراجع البيتكوين رغم توفر أسباب الصعود؟

تعثرت تحركات البيتكوين اليوم، فبعد أن سبعة أيام متواصلة من الصعود القوي استطاعت من خلاله تجاوز مستويات 58 ألف دولار من جديد، عرقلتها اليوم سندات الخزانة الأمريكية التي ارتفعت عائداتها بشكل قوي جدا حتى بلغت مستويات 1.63% وذلك بعد أن قام الرئيس الأمريكي جو بايدن بتوقيع حزمة التحفيز المالية الأضخم في التاريخ والبالغ حجمها 1.9 تريليون دولار أمريكي وبالتالي اجتذبت السندات الأمريكية سيولة الأسواق المالية.

ولكن بعد أن أصبح الكثير من المستثمرين ينظرون إلى البيتكوين كونها استثمار آمن، وأنها وعاء تحوط ضد مخاطر التضخم المتوقعة بإقرار حزمة التحفيز، فإن البيتكوين أمامها فرصة قوية للإنطلاق نحو مستويات تاريخية جديدة خاصة وأنها يوما بعد يوم تكتسب عناصر أمان مع دخول سيولة مالية ضخمة من قبل المستثمرين الأفراد والمؤسسات وهو ما يجعل سوق البيتكوين يتجه ليكون أقل تقلبا في المستقبل القريب.

وتتجه بعض التوقعات المؤسسية المتفائلة إلى أن البيتكوين قد يعيد الكرة مرة أخرى ويحقق ارتفاع قد يصل إلى 400% خلال 2021، ومن المتوقع أن البيتكوين سيستفيد كثيرا من تسابق الشركات لاستخدام البيتكوين كوسيلة للدفع إلى جانب ظهور اللبيتكوين بين الأصول في القوائم المالية للشركات وبالتالي فإن ذلك يعني أن مقومات الاستقرار تشق طريقها إلى البيتكوين بمرور الوقت، ولكن مع الندرة النسبية القوية للبيتكوين فإن ذلك الاستقرار سيظل عند مستويات سعرية قوية.

الندوات و الدورات القادمة
large image