هبوط عملة إيثيريوم كان إجباري ولكن، ماذ بعد؟

فاجأ الانخفاض الحاد في عملة إيثيريوم Ethereum وغيرها من العملات المشفرة العديد من المتداولين على حين غرة. ويميل المعظم لتفسير هذا التراجع بأنه موجة جني أرباح تزامنت  مع تغريدة من "إيلون ماسك" قال فيها إن البيتكوين وإيثريوم أصبحو  باهظين الثمن.

كما ساهمت جانيت يلين في الضغط على العملات المشفرة عندما وقالت يلين في مقابلة مع Dealbook في New York Times  "إن التبادل باستخدام العملات المشفرة طريقة غير فعالة للغاية لإجراء المعاملات، ومقدار الطاقة المستهلكة في معالجة هذه المعاملات ضخم". وحدث الانخفاض مع جني المستثمرين للأرباح بعد ارتفاع إيثيريوم ETHUSD بأكثر من 180% هذا العام. 

يظهر الرسم البياني لأربع ساعات أدناه أن سعر إيثيريوم ETHUSD كان في اتجاه صاعد قوي قبل الانهيار هذا الأسبوع. ومع ذلك، فإن نظرة فاحصة تظهر أنه كان يتداول ضمن قناة صاعدة كسرها يعتبر إشارة هبوطية لأنه يظهر أن زخم الثيران يتلاشى.

وبالنظر إلى المستقبل، هناك سيناريوهان محتملان. أولا يمكن للمضاربين دعم عودة الارتفاع عندما يحاولون الشراء من القيعان مما يدفع سعر إيثيريوم ETHUSD نحو إعادة اختبار أعلى مستوى له على الإطلاق عند 2050 دولار. 

على جانب أخر يمكن أن يستأنف السعر الاتجاه الهابط. وتتمثل نقطة الخطر لهذا السيناريو في إعادة اختبار السعر الأدنى لهذا الأسبوع عند 1,352 دولار.

الندوات و الدورات القادمة
large image