المسار المتوقع للنفط الخام OIL أغسـ10ـطس

اقتصاديا

  • سجلت مخزونات النفط الخام ارتفاعا للمرة الثانية على التوالي الأسبوع الماضي، وبسبب ذلك ارتفعات أسعار النقط الخام من 39.28 دولار إلى أعلى قيمة لها عند 43.50 دولار (حوالي 10%)

  • مع بداية هذا الأسبوع تراجعت أسعار النفط من مستويات 43.30 إلى مستويات التداول الحالية عند 42.25 دولارا للبرميل بسبب ترقب المتعاملين  صدرو التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط المقرر صدورة اليوم  الساعة 5:30 بتوقيت الرياض، وتقرير منظمة الأوبك الشهري والمتوقع صدوره اليوم أيضا
  • هناك تباين في التوقعات، فجانب من الاقتصاديين يشكك في قدرة أعضاء الأوبك لوضع قيود على الانتاج، للحد من تخمة المعروض وهذا قد يدفع بالأسعار للمزيد من الهبوط، ومن جانب أخر يتوقع البعض ارتفاع في المخزونات نتيجة لأعلان معهد البترول الأمريكي أمس ارتفاع المخزونات بأكثر من 2 مليون برميل
  • الجدير بالذكر أنه من المقرر عقد اجتماع لأعضاء الأوبك بشكل غير رسمي في سبتمبر المقبل في الجزائر بدعم وحشد  من فينزويلا التي تواجه أزمة سياسية واقتصادية وتعتمد بقوة على إرادات النفط كمحاولة لخلق استقرار للأسعار أعلى مستوى 40 دولار للبرميل
  • تخمة المعروض وانخفاض جدوى الاجتماع القادم قد تدفع بالأسعار إلى المزيد من الهبوط

فنيا

  • وتيرة الهبوط الحالية تبدو تصحيحيةن حيث يقتر السعر الأن من خط مروحة (Fan Line 3/2) القريب من متوى تصحيح فيبوناتشي بنسبة 50% للموجة الصاعدة من قاع 11 فبراير من العام الحالي
  • 38.80 و 35.50 يمثلان دعوم متوقعة للحركة في حالة ما إذا استمر الضغط البيعي على أسعار النفط

الندوات و الدورات القادمة
large image