profile photo

انخفض الذهب في تعاملات اليوم لكنه لا يزال مستقر أعلى مستويات 1800 دولار، مع سيطرة حالة من الضعف على  الدولار بعد مراهنة المستثمرين  بأن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي  سيؤخر البدء في تقليص برنامج الأصول. حيث أن سياسات التحفيز في البنوك المركزية تعتبر داعمة لأسعار الذهب، كما أن الدولار رغم ارتفاعه قليلاً اليوم، لكنه قريب من أدنى مستوياته منذ الرابع من شهر أغسطس الماضي. 

 يوم أمس، انخفضت أسعار الذهب مع مرافقاً لانخفاض في أحجام التداول، ومستويات المقاومة الفنية الممتدّة بين 1830 و1835 تعتبر مستويات مؤثّرة جداً على المضاربين ومتداولي التجزئة، ومع عدم اختراق هذه المستويات في الارتفاع الأخير الذي حصل يوم الجمعة الماضي، عاودت انخفاضها.

تتأثّر أسعار الذهب بشكل مباشر في الدولار الأمريكي وحركته في الأسواق المالية، كما أنها تتأثّر في توقعات سياسات البنوك المركزية، خصوصاً في الدول العظمى.

تشير التوقعات إلى أن الفيدرالي قد لا يبدأ برفع الفائدة قبل النصف الثاني من العام المقبل 2022، ومن المحتمل أيضاً أن تبقى الفوائد منخفضة في بنوك مركزية عديدة مثل بنك اليابان والبنك المركزي الأوروبي والوطني السويسري إلى جانب الفيدرالي الأمريكي.

ارتفاع الذهب محتمل بالفعل في ظل استمرار الظروف الداعمة لارتفاعه من سياسات بنوك مركزية تحفيزية إلى جانب مخاوف متعلّقة بانتشار متحوّرات فيروس كورونا. كما أن التضخّم رغم احتمالية انخفاضه، لكنه أيضاً ما يزال مرتفع نسبياً، على سبيل المثال لا الحصر، ارتفع التضخّم في منطقة اليورو إلى 3.0% وفي الولايات المتحدّة الأمريكية استقر التضخّم عند 5.4%.

لكن، نلاحظ بأن المعدن الثمين مستقر فوق 1800 دولار للأونصة، ويتداول بارتفاع على مدى هذا الشهر، حيث بعد أن شهدنا انخفاضاً كبيراً الشهر الماضي، عاود السعر لتقليص أغلب خسائره وارتفع وبدأ موجة صاعدة الشهر الجاري.

البنوك المركزية في العالم تتخذ الآن جانب "تقليص" للبرامج التحفيزية، وهذا ما يقلل من الاتجاهات الصاعدة. كذلك، توقّف الارتفاع في أسعار النفط سبب لأن نتوقّع أن يتباطأ ارتفاع التضخّم في العالم، ونحن الآن أصبحنا نعلم بأن أسعار الذهب تتحرّك بعلاقة طردية مع توقعات التضخّم وليس مستويات التضخّم الحالية.

التوقعات بحسب الفيدرالي الأمريكي وعديد من رؤساء البنوك المركزية في العالم هي أن يكون التضخّم الحالي المرتفع عابراً، ومع توقّف الارتفاع في أسعار النفط، وانتشار سلالة كورونا المتحورّة، يبدو بان التضخّم بالفعل سيكون عابراً، وقد يبدأ بالتراجع، لينخفض عزم الاتجاه الصاعد للذهب.

هنا لا نقول بأن الاتجاهات الصاعدة على الذهب توقّفت بشكل تام، بل أنها قد تكون أبطأ نوعاً ما، فالظروف التحفيزية في العام ما زالت مستمرة، مما يبقي على الاتجاهات الصاعدة الإجمالية. لكن في نفس الوقت، لا يجب أن ننسى أيضاً بأن العلاقة بين الدولار الأمريكي والذهب هي علاقة بمعامل ارتباط عكسي، والدولار الأمريكي يبدي بعض الانخفاض بعد بيانات الوظائف الأمريكية قد يبقي على الاتجاهات الصاعدة الإجمالية.​

الندوات و الدورات القادمة

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

استراتيجيات التداول العالمية | 2

  • الاثنين 27 مايو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. ميشال الصّليبي
أ. ميشال الصّليبي

أبرز مبادئ التداول ومحرّكات أسعار الذهب والأسهم الأمريكية

  • الثلاثاء 28 مايو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

أساسيات التحليل باستخدام التحليل الموجي - موجات إليوت 2

  • الاربعاء 29 مايو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image