profile photo

بسم الله الرحمن الرحيم 
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرلسين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين 

على ما يبدو أن هناك مشاورات في الإحتياطي الفيدرالي بشأن تقليص مشترياته من السدنات البالغة 120 مليار دولار شهرياً في ضؤ تحسن البيانات الإقتصادية والتعافي الإقتصادي بسبب الدعم المتواصل والتيسيرات النقدية مع تسريع وتيرة التطعيمات 
ولكن بالمقابل 
هناك البعض في الإحتياطي الفيدرالي أدكوا بضرورة توخي الحذر بشأن الإعتماد على ما تم تحقيقة من تقدم وتحسن وتعافي في الإقتصاد وذلك لعدم وضوح الرؤية مع الحذر في الإعلان عن تغييرات خطط شراء الأصول حيث أكدوا بأن لا يزال هناك مخاطر على التوقعات الإقتصادية 

  • عوامل تتحكم في السياسة النقدية للفيدرالي :

ولعل أهم العوامل الذي قد تساعد تغيير السياسة النقدية للفيدرالي هو التضخم وسوق العمل حيث قد ذكر الفيدرالي بأنه سيسمح بصعود التضخم فوق المستهدف 2% مع رفع توقعاته للتضخم في عام 2021 من 2.4% إلي 3.4% 
مع تعهده بأن السياسة النقدية ستعمل على تحقيق أهداف الفيدرالي في تحقيق الإستغلال الأمثل لسوق العمل وإستقرار الأسعار

  • العوامل المؤقته التي ساعدت على أرتفاع التضخم :

ويرجع أسباب ذلك إلي وجود قيود العرض مع زيادة أكبر من المتوقع في الطلب بالتزامن مع إعادة فتح الإقتصاد بالإضافة إلي قيود سلاسل الإمداد والتوريد بسبب توقف الطيران وحركات النقل والشحن بسبب جائحة كورونا
أيضا إرتفاع النفط أدى إلي زيادة الوقود بالولايات المتحدة بنسبة 44% على أساس سنوي مما قد تساعد على زيادة تكلفة السلع والخدمات

  • قراءة البيانات الإقتصادية :

كانت قراءة بيانات التوظيف جاءت إيجابية حيث أرتفع التغير في الوظائف بالقطاع الخاص غير الزراعي الصادر عن ADP بأعلى من التوقعات حيث سجل 692 ألف بالإضافة أن تقرير التوظيف بالقطاع الخاص لشهر يونيو صدر بشكل إيجابي بأعلى من التوقعات عند 850 ألف بينما التوقعات كانت عند 700 ألف فقط 
مما يشير بتحسن التوظيف بالولايات المتحدة ولكم لا تعد كما كان قبل الجائحة حيث ما زال هناك قطاعات تعاني خاصة القطاع الخدمي وإن ظهر به بعض التحسنات لكن مازال ضعيفا 
ولكن ما صدر سلبيا هو معدل البطالة لشهر يونيو حيث صدر بأعلى من التوقعات عند 5.9% بينما التوقعات كانت عند 5.7%
لذلك يشدد الفيدرالي بأنه عليه إلتزام بتحقيق الإستغلال الأمثل لسوق العمل 
ولكن ما يخشاه الفيدرالي هو الإعتماد على بيانات غير مؤكده مع إرتفاع حالة عدم اليقين بشأن توقعات الإقتصادية للفترة المقبلة التي قد يسببها تهديد متحورات كورونا وتأثيره الإنتعاش الإقتصادي 

  • الفيدرالي  وشهادة جيروم باول خلال هذا الأسبوع :

في أجتماع الفيدرالي الماضي يومي 15 و 16 يونيو لم يكن مستعدا لتحديد جدول زمني لتقليص مشترياته من الأصول لضبابية بعض التوقعات الإقتصادية 
ولكن في أجتماع يوليو الأخير أظهر تحول في إرتياح الإحتياطي الفيدرالي لمخاطر التضخم وأظهر أن اللجنة لديها المزيد حول سرعة حل مشكلة نقص العمالة وإختناقات المعروض الذي ساهم في التضخم 
ولقد أشار الفيدرالي بتواجع عوائد السندات الأمريكية الذي يتخذه كمؤشر لمراقبة التضخم إلي جانب مؤشر نفقات الإستهلاك حيث تراجع عوائد السندات الأمريكية كان لها دور في نبرة الإرتياح لدى الفيدرالي الأمريكي وصدق توقعاته بأن التضخم سيكون مؤقتا 
وأصبح الإنطباع بأن الوقت لم يحن لتشديد السياسة النقدية مع تأكيده بأن التضخم سيرتفع ولكن سيكون مرحليا ومؤقتاً
وتترقب الأسواق العالمية شهادة جيروم باول نهاية هذا الأسبوع والذي لدبما سيعطي إشارات حول السياسة النقدية المنتظرة من الفيدرالي بعد التحسن الإقتصادي الذي تشهده الولايات المتحدة وخاصة بعد نبرة الإرتياح للفيدرالي في أجتماعه الأخير 

  • الذهب والفيدرالي :

تصريحات جيروم باول الأخيرة أظهرت تحول في إرتياح الفيرالي لمخاطر التضخم حيث أشار بتراجع عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات ما دون 1.4% وأصبح الإنطباع السائد بأن تشديد السياسة النقدية لم يحن وقتها مع تأكيده بأن التضخم سيرتفع مرحليا ومؤقتاً
وفي ظل التوقعات بإرتفاع التضخم أتجهت أنظار المستثمرين إلي الذهب كملاذ آمن بسبب هبوط عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات مع تراجع الدولار الأمريكي وأيضا بيانات البطالة الأمريكية للأسبوع الماضي صدرت بشكل سلبي مما عزز من صعود الذهب مع تراجع الدولار الأمريكي 
حيث كشفت بيانات البطالة التي جاءت تسجل 373 ألف طلب إعانة في حين كانت التوقعات أن ينخفض القرم إلي 350 ألف طلب إعانة 

  • أسواق الأسهم والملاذ الآمن ينتظر نتائج أرباح الشركات :

تنتظر الأسواق إنطلاق موسم إعلان نتائج الشركات للربع الثاني من العام الجاري وذلك من أجل قياس إلي أي مدى  التوزيعات وربحية الشركات ستدعم تقييمات الأسهم وبالتالي ستلعب دور حاسم فيما إذا سيتم الإحتفاظ بالأسهم أم عمليات جني أرباح على الأبواب
كما أن وحدات إدارة الأصول في كل من جي بي مورجان وبلاك روك ومورجان ستانلي لا يزالوا يروا تعافي كبيراً في أرباح الشركات خلال الربع الثاني وهو ما سيعزز الثقة في أسواق الأسهم العالمية

  • حرب تشنها الصين والولايات المتحدة على هيمنة الشركات والإحتكار : 

في الوقت التي تشن فيها الولايات المتحدة الأمريكية والصين حرب على شركات التكنولوجيا والشركات الكبرى وهيمنتها على الإقتصاد 
حيث تعهد الرئيس جو بايدن بالتصدى للإحتكار والحد من هيمنة الشركات الكبرى على الإقتصاد الأمريكي حيث وقع بايدن أمراً تنفيذياً تشجع الوكلات الحكومية على إطلاق نحو 72 مبادرة للتصدى سريعا بلعض المشاكل التنافسية ومكافحة الإحتكار حيث يعتبر البيت الأبيض أن هذه الخطوة شرارة الإنطلاق لإحداث تغييرات جذزية يبدو أنها ستواجه رد فعل عنيفة من قبل مجموعات الأعمال في واشنطن 
ولكن الغرفة التجارية الأمريكية حذرت إدارة بايدن من أهمال أهمية الشركات الكبرى في النمو الإقتصادي 
في المقابل 
الصين تشن حملة أوسع على الشركات التكنولوجية الضخمة حيث أصدرت تحذيرز شامل لكبرى الشركات التكنولوجية وتعهدت بتشديد الرقابة على أمن البيانات وأيضا إدراج شركاتها بالخارج حيث تهدف الصين إلي عدم السماح للشركات التكنولوجية بالتحكم في حياة الأفراد وأيضا للحفاظ على الآمن السيبراني الذي يشكل مخاطر وتهديد للأمر الوطني 

لذلك شن مثل هذه الحروب على الشركات تمثل خطرا قائما علي أسواق الأسهم وخاصة الشركات الكبرى والتكنولوجية والتي قد تساعد الأسواق على الهبوط وعمليات جني أرباح ولكن قد يساند تلك السيناريو وقد يعكسها هو إنطلاق أرباح الشركات وتأثيرها على القطاعات لذلك نحن أمام عاملين مهمين سيحدد مصير أسواق الأسهم خلال الفترة الحالية بالتالي هذا سيغذي أسواق الملاذات الآمنه وقد تكون السبب في عودة بريق الذهب إذا بدأ عمليات جنى أرباح في أسواق الأسهم 

  • النفط وأوبك+

أسعار النفط تتراجع بشكل طفيف اليوم مع تعثر مجموعة أوبك+ لإتفاق حيال مستقبل تخفيضات الإنتاج وسط خلاف إماراتي مع مجموعة الدول المصدرة للنفط بالإضافة إلي المخاوف حيال سلالة دلتا الجديد المتحور والتي قد تدفع لإغلاقات أو تأجيل موعد الإقتصاد العالمي لطبيعته 
بينما روسيا والولايات المتحدة الأمريكية يتوسطان لحل الأزمة والتوصل إلي إتفاق 
في الوقت التي قررت فيها السعودية أكبر مصدرى النفط في العالم برفع أسعار البيع الرسمي في أغسطس لجميع خاماتها التي تبيعها لآسيا وحددت سعر البيع الرسمي لخامها العربي الخفيف عند 2.70$ للبرميل بزيادة 80 سنتاً عن يوليو 

  • ولكن إليكم أهم الملفات التي قد يكون لها دور فعال في تحديد أسعار النفط  :

- نزاع أوبك+ ما ينتج عن تدخل الولايات المتحدة وبدء المحادثات .
- الملف النووي الإيراني وما سينتج عنه من رفع العقوات على الإيران التي تنتج حوالي 2.5 مليون برميل يوميا .
- كذلك إيران تتخذ إجراءات لضمان قدرتها على زيادة إنتاجها من خام النفط الإيراني لتصل إلي 6 مليون برميل كخطة لزيادة الإنتاج .
- فيروس دلتا المتحور ما إذا كان سيؤثر على الإنتاج أو سيتم إهماله .
- تعافي الإقتصاد العالمي من جائحة كورونا بعدما تم تسريع وتيرة التطعيمات .
- بعد الدول أخذت خطوات بفتح أقتصادها وإنهاء التباعد الأجتماعي في أشارة من تلك الدول بأهمية رفع التوعية بين الناس ويجب أن يتعلموا الناس بكيفية التكيف والتعايش مع الفيروس.
-ب الإضافة إلي زيادة إنتاج النفط الصخري إذا أستمرت الأسعار في الإرتفاع .

  • التحليل الفني لمؤشر الدولار :

منطقة دعم هامة بالنسبة لمؤشر الدولار الأمريكي بكسرها سيكون هدف الدولار 91.251 ولكن الثبات أعلاها سيسمح بإمكانية صعود الدولار لتحقيق هدف العلم عند 93.752 .

  • عوائد السندات الأمريكية :

قد تكون نموذج Bump and Run  حيث أستطاعت أن تكسر الترند السفلي للنموذج مما قد يتوقع معاودة الهبوط من المستويات الحالية 

  • الذهب والتوقعات فنياً :

حيث على الفريم اليومي يتواجد الذهب عند مستويات مقاومة متمثلة من الخط العلوي للقناة السعرية 

ويلاحط عن فريم الأربع ساعات تشكل نموذج الرأس والكتفين لن يتأكد إلا بكسر خط العنق عند مستويات ١٧٩٥.٢٠ دولار تقريبا ففي حالة كسرها سيكون التوقع بالهبوط لمستويات ١٧٧٠ دولا. تقريبا 

  • النفط :

على الفريم الشهري أسعار النفط عند مستويات مقومة شهرية قد يصعب أختراقها خاصة بأن هناك معوقات كثيرة تهدد النفط من الإرتفاع 

ومن الملاحظ الذي يؤيد الشارت الشهري بالهبوط هو شارت النفط اليومي الذي يشير بتكون نموذج وتد متسع ومن المتوقع أن يتراجع النفط خام البرنت إلي مستويات 

كما نود الإطلاع ومشاهد التقرير المصور للتحليلات الفنية للمؤشرات والذهب والنفط والمعادن الثمينة 

تقبلوا تحياتي .

الندوات و الدورات القادمة

أ. وائل مكارم
أ. وائل مكارم

المستويات والشموع والدايفرجانس

  • الثلاثاء 02 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

تداول الاختراقات السعرية للعملات والأسهم بطريقة احترافية

  • الثلاثاء 09 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. ملاك الحسيني
أ. ملاك الحسيني

أساسيات واستراتيجيات المستويات الفنية

  • الخميس 11 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image