الذهب أعلى 1,900 دولار مجددا، هل يواصل الصعود؟

على الرغم من ضعف أداء الذهب خلال تداولات الأسبوع الجاري مقارنة بالأسابيع الماضية، فإن أسعار الذهب نجحت في الارتفاع أعلى مستويات 1,900 دولار للأوقية خلال اليوم مرة أخرى. وتتجه الأنظار خلال تداولات الأسبوع الجاري إلى الولايات المتحدة في ترقب لصدور بيانات مهمة من شأنها التأثير على تحركات الدولار الأمريكي وأسعار الذهب.

ويمكن أن نرجع الانخفاض الذي شهدته أسعار الذهب دون مستويات 1,900 دولار للأوقية إلى قوة البيانات الصادرة في بداية الأسبوع في الولايات المتحدة، ولا نغفل التطورات الإيجابية في عمليات تطعيم لقاح كورونا في الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من أن شبح رفع الفيدرالي الأمريكي لمعدل الفائدة ما زال يطارد الأسواق بما يجعل الذهب أقل جاذبية، فإن تأكيد أعضاء الفيدرالي الأمريكي على عدم الحاجة للخوف من ارتفاع التضخم والتشديد على أن هذا الارتفاع مؤقتا، حد من تلك المخاوف.

ويبدو أن المحرك الأهم لتداولات الذهب خلال الأسبوع الجاري يعتمد على البيانات الأمريكية، وتحديدا بيانات سوق العمل المرتقبة في نهاية الأسبوع، والتي من المتوقع أن تكون إيجابية خلال شهر مايو الماضي. 

وفي حال جاءت البيانات إيجابية، ستدعم استمرار صعود الدولار الأمريكي على حساب أسعار الذهب، وبالتالي قد تعود أسعار الذهب للتداول ضمن نطاق 1,890 و1,895 دولار للأوقية وبكسر تلك المستويات قد نشاهد المزيد من الانخفاض في أسعار الذهب نحو مستويات 1,880 دولار للأوقية. أما في حال سلبية البيانات، بما يخالف توقعات الأسواق، فمن المحتمل أن ينجح الذهب في الوصول إلى مستويات 1,915 دولار للأوقية من جديد.

الندوات و الدورات القادمة
large image