الذهب يُحقق أول ارتفاع شهري منذ بداية 2021

ارتفعت أسعار الذهب اليوم بسبب تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات، كما ينتظر المتداولين العديد من البيانات الاقتصادية الإيجابية، والتي سيكون لها تأثير على حركة الدولار الأمريكي وبالتالي على الذهب، نظرًا لوجود العلاقة العكسية التي تربطهما.

وقالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين يوم الأحد إن الإنفاق الحكومي على خطط الرئيس جو بايدن للبنية التحتية والوظائف والعائلات سيتم تنفيذه على مراحل على مدى أكثر من عقد، وبالتالي هدأت مخاوف المستثمرين بشأن التضخم. 

ومن جهة أخرى، شهِد الدولار الأمريكي ارتفاعات ملحوظة مع نهاية الأسبوع الماضي بعد البيانات الإيجابية الأخيرة المتعلقة بتحسن وتيرة الدخل الشخصي والانفاق والذي عزز بدوره توقعات التضخم الفترة المقبلة وازداد الطلب على العملة الخضراء من جديد.

وخلال هذا الأسبوع ننتظر عدد من البيانات الاقتصادية الهامة التي ستؤثر بلا شك على تحركات الدولار الأمريكي فمساء اليوم ننتظر بيانات القطاع التصنيعي والتي قد تشهد تحسن ملحوظ مع عودة النشاط التصنيعي للتعافي والنمو مع المُضي قدمًا في ملف التطعيمات على نطاق واسع.

وبالطبع يجب ألا نغفل انتظار بيانات الوظائف الأمريكية نهاية الأسبوع التي ربما تُظهر ارتفاع في عدد الوظائف الامريكية الغير الزراعية إلى ما يقارب مليون وظيفة.

على صعيد الأخر، لا يزال القلق في الأسواق قائم حيال تفاقم تفشي الفيروس التاجي في الاقتصاديات الناشئة وبالأخص في الهند والتي تدفع بنظام الرعاية الصحية إلى حافة الهاوية، وذلك من عودة القيود في العديد من المناطق على مستوى العالم للحد من انتشار عدى الفيروس التاجي، وبينما العالم المتقدم يسير على مسار تعافي أكثر ثباتاً مع وتيرة أسرع للتطعيمات خلال الآونة الأخيرة.

 ونود الإشارة، لكون الهند سجلت أمس الأحد أكثر من 400 ألف حالة مصابة جديدة بفيروس كورونا ما يعكس رقم قياسي جديد للحالات الجديدة وكما سجلت الوفيات رقماً قياسياً جديد بالأمس في الهند، ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس التاجي لأكثر من 151.80 مليون ولقي أكثر من 3 مليون شخص مصرعهم، في حين بلغ عدد جرعات اللقاح المعطاة ما يفوق 1 مليون جرعة.

وبالرغم من فشل الذهب في الاستقرار أعلى مستويات 1800 دولار للأونصة وسرعان ما تراجع من جديد متأثرًا بارتفاع الدولار الأمريكي وعوائد السندات، إلا أنه يجب ألا نغفل عن تسجيل المعدن الأصفر أول مكاسب شهرية منذ بداية 2021.

فالمخاوف المستمرة من التداعيات الناجمة عن الوباء وارتفاع الإصابات في الهند لمستويات قياسية تسبب في زيادة الطلب على الملاذات الآمنة وبالأخص الذهب.

وبالرغم من التراجعات التي سجلها على المدى القصير بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي واستمرار إيجابية البيانات الاقتصادية التي تتسبب في زيادة الطلب على الدولار الأمريكي، إلا أن مخاوف ارتفاع التضخم لا تزال تلوح في الأفق بسبب السياسات التحفيزية المالية والنقدية  المرنة وخاصة بعد أن كشف الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال خطابه الأول في جلسة مشتركة للكونجرس الأمريكي عن خطط لحزمة تحفيزية بقيمة 1.8$ تريليون والتي تشمل الإعفاءات الضريبية والأولويات المحلية وتتضمن أيضا رعاية الأطفال والإجازة العائلة مدفوعة الأجر، بالإضافة إلى كليات مجتمعية بدون رسوم. 

وبالتالي فقد يعود الذهب للارتفاع من جديد بمجرد هدوء الأوضاع نوعًا ما وتأقلم الأسواق على استمرارية البيانات الاقتصادية الأمريكية قبل أن يعود للارتفاع من جديد وبالأخص في حالة تجاوز مستويات 1800 دولار للأونصة من جديد ربما نرى مستويات فوق 1830 دولار للأونصة  وتعتبر مستويات  الدعم 1750  دولار مستويات مهمة  في حال تم كسرها هبوطا ربما نرى مستويات  1720 دولار.​

الندوات و الدورات القادمة
large image