الغاز الطبيعي يجد سببا لمواصلة الصعود الأخير

يلقى الغاز الطبيعي دعم من قبل التوقعات بارتفاع الطلب عليه، بالتزامن مع التوقعا بنمو الغاز الطبيعي. حيث يظهر صخر "باكن" الغني بالنفط واعدًا بنمو الغاز الطبيعي على الرغم من انخفاض عدد الحفارات.

وزادت أحجام الغاز المُعالج في منطقة جبال روكي بنسبة 5%، بينما نمت أحجام إنتاج العلف الخام لسوائل الغاز الطبيعي بنسبة 20%، وحسبما أفادت الشركة في تقرير أرباح الربع الأول من عام 2021 في 28 أبريل. حدث ذلك على الرغم من توقف الإنتاج أثناء العواصف الشتوية في فبراير وانخفاض نشاط حفر على مدار العام في المنطقة.

وعلى الرغم من أنه من غير المتوقع أن يصل إنتاج النفط في معظم أحواض الصخر الزيتي في الولايات المتحدة إلى مستويات ما قبل فيروس كورونا حتى أواخر عام 2023 على الأقل ، إلا أن المعالجة الإضافية ونسب الغاز إلى النفط المرتفعة قد لا تزال تؤدي إلى نمو الغاز الطبيعي في منطقة باكن الغنية بالنفط.

  • هذا الأمر من شأنه دعم سعر الغاز الطبيعي الذي يتداول قرابة المستويات 2.965 دولار لكل متر مكعب. ونلاحظ أقرب دعم عند المستويات 2.923 دولار التي تحد من هبوط السعر. على أن تظل النظرة الإيجابية قائمة مع استقرار سعر الغاز أعلى المتوسط المتحرك 50 و100 على إطار الأربع ساعات وعدم الإغلاق أدنى 2.80 دولار.

الندوات و الدورات القادمة
large image