النفط الخام بين عوامل داعمة وأخرى مقاومة، أين يتجه؟!

تشهد أسعار النفط الخام حالة من التراجع في ظل ضغوط ارتفاع حالات إصابات فيروس كورونا عالميا من جديد والتي دفعت بعض الدول لتقرير فرض إجراءات الإغلاق من جديد والتي كان آخرها ما أعلنته اليابان عن فرض حالة الطوارئ في العاصمة طوكيو.  ويأتي ذلك بالتزامن مع بعض العقبات التي تحول دون سير برامج التطعيمات ضد كورونا وفقا للجداول الزمنية المحددة والتي يعود السبب فيها إلى نقص في الإمدادات في بعض الحالات كما هو الحال بالنسبة لدول الاتحاد الأوروبي، كما تم تعليق استخدام بعض اللقاحات في التطعيمات مؤقتا بسبب مخاوف من تعلقها بحالات تجلطات الدم؛ كما هو الحال بالنسبة إلى لقاح جونسون آند جونسون في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك أيضا إلى جانب إشارة بيانات النفط الأمريكية الصادرة عن معهد البترول الأمريكي إلى ارتفاع مفاجئ في مخزونات النفط ما يعني تراجع في معدلات استهلاك الخام.

ولكن على الجانب الآخر هناك مؤشرات إيجابية تحول دون هبوط أسعار النفط بشكل قوي في ظل تلك الظروف المساعدة على التراجع، فنحن نرى التعافي الاقتصادي الأمريكي يسير على نحو جيد وقوي كما أن الاقتصادي الصيني يسير على وتيرة نمو قوية، وقد خرج توصيات بالأمس من بنك جولدمان ساكس تفيد بأن الاقتصاد الصيني يسير في اتجاه نمو قوي وذلك بعد أن سجلت بيانات النمو الربع السنوي الصيني نسب قياسية إذ سجل الاقتصاد الصيني نمو بنسبة 18.3% خلال الربع الأول من العام الجاري وهو ما يعني طلب قوي على النفط الخام.

هناك نموذج كب آند هاندل متكون حاليا في مخطط أسعار النفط

أيضا هناك تطورات على المستوى الجيوسياسي قد تؤثر على أسعار النفط، نحن نرى العقوبات الأمريكية الأخيرة على روسيا والتي قد تتسبب في عقبات أمام الصادرات النفطية الروسية وبالتالي نقص المعروض في السوق وارتفاع السعر، ولكن أيضا المفاوضات الأمريكية الإيرانية بشأن إعادة إحيا الاتفاق النووي بين الجانبين - والذي قام ترامب بتعليقه – قد يكون ثمنها من جانب الولايات المتحدة الأمريكي  رفع العقوبات المفروضة على الجانب الإيراني وبالتالي سينعكس ذلك على ارتفاع المعروض ومن ثم يكون أثره سلبي على السعر.

ولكن بشكل عام؛ فإن أسعار النفط مرشحة لمواصلة الصعود خلال الفترة  المقبلة ولو بمعدل ضعيف وذلك بفضل تراجع حالة الذعر العالمية من فيروس كورونا وبفضل خطط التحفيز المالية والنقدية التي انعكس أثرها على معدلات النمو الاقتصادي في العديد من الدول.

الندوات و الدورات القادمة
large image