تشكل نموذج المثلث الهابط وقوة الدولار الأمريكي تدفع الذهب للمزيد من الهبوط

أسعار الذهب تتحرك في اتجاه جانبي منذ حوالي الأسبوعين مع تعرضها للضغوط من الجانبية. من جهة المخاوف من عودة تفشي الوباء في أوروبا، ومن جه أخرى قوة الدولار الأمريكي المدعوم من التفاؤل حول الاقتصاد الأمريكي.

فنيا السعر يحرك في خط اتجاه هابط على الرسم البياني 4سا، مع تشكل نموذج المثلث الهابط الاستمراري ما يرجح المزيد من الهبوط في على المدى المتوسط.

 

الذهب محصور بين تفشي الوباء في أوروبا وتحسن الأوضاع في أمريكا:

شهد الذهب بعض التحركات السعرية افي اتجاهين يوم الخميس قبل أن يغلق في المنطقة الحمراء، مسجلاً اليوم الثالث من الإغلاق السلبي خلال أربعة أيام، ولكن هذه التحركات ظلت محصورة في السعري المحصور بين المستويين 1725,55 وخط الاتجاه الهابط.

في ظل تراجع شهية المخاطرة في الأسواق وقلق المستثمرين بسبب المخاوف من الموجة الثالثة من تفشي الوباء في القارة الأوروبية وتأثيرها السلبي على نمو الاقتصاد العالميـ، إضافة على التراجعات في بعض مؤشرات الأسهم أعطى هذا بعض الدعم للمعدن الأصفر.

في المقابل ما يضغط على الذهب هو قوة الدولار الأمريكي، الذي تلقى الكثير من الدعم من ارتفاع عوائد سندات الخزينة الأمريكية، والتي ارتفعت بدورها بسبب التقدم السريع في عملية التلقيح ضد الوباء في الولايات المتحدة الأمريكية والتوقعات بتعافي اقتصادي أسرع من المتوقع.

الوتيرة المثيرة للإعجاب لحملة التلقيح ضد فيروس كورونا في الولايات المتحدة دعمت التوقعات بانتعاش اقتصادي أسرع نسبيًا للولايات المتحدة واستمرت في دعم الدولار.

وتعززت هذه التوقعات الإيجابية مع صدور بيانات الطلبات الأولية للإعانة ضد البطالة الأمريكية يوم الخميس والتي جاءت أحسن من المتوقع، وانخفضت إلى أدنى مستوى لها في عام واحد عند 684 ألفًا الأسبوع الماضي.

إضافة إلى ذلك، تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن - في أول مؤتمر صحفي رسمي له يوم الخميس – بتنفيذ خطة طموحة لإعطاء 200 مليون حقنة لقاح في 100 يوم. يأتي ذلك بعد أن تحقق الهدف السابق وهو 100 مليون تلقيح في 42 يومًا.

التحليل الفني للذهب:

على الرسم البياني 4سا الذهب يتحرك تحت خط الاتجاه الهابط، وفي الأسبوعين الماضيين انحصرت تحركات السعر بين هذا الترند الهابط ومستوى الدعم 1723,50 المتشكل من المتوسط الحسابي 100 ومستوى تصحيح فيبوناتشي 23,6%.

وقد أدى هذا إلى تشكل نموج المثلث الهابط الاستمراري، ما يعني أننا يمكن أن نشهد المزيد من الهبوط على المدى المتوسط.

على الرسم البياني 1سا، السعر يتحرك تحت المتوسطين المتحركين 100 و200 منذ ثلاثة أيام. يوم أمس شهدنا محاولة فاشلة للسعر للعودة إلى فوق الخطين.

كسر مستوى الدعم 1723,50 سوف يكون إشارة قوية لمزيد من الهبوط في أسعار الذهب، والهدف سوف يكون مستويات الدعم 1700 ثم 1675.

في المقابل اختراق خط الاتجاه الهابط نحو الأعلى، وهو احتمال ضعيف في نظري يعيني نهاية الموجة الهابطة، وعندها قد ندخل في فترة من التحركات الجانبية.

إذن، النظرة فنيا وأساسيا النظرة هابطة بالنسبة للذهب على المدى القصير والمتوسط. وأعتقد أنه من الأفضل البحث عن فرص البيع مع كل ارتفاع في السعر نحو المستويات الفنية المحددة في الرسم البياني.

أساسيا أسباب قوة الدولار ليس من المتوقع تتلاشي بين ليلة وضحاها، طبعا إلا في حالة حدوث أمر يجعل الصورة في الولايات المتحدة أسوء من أوروبا.

تداول موفق للجميع.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image