أسعار الذهب والمزيد من الهبوط المحتمل

تتجه أسعار الذهب إلى تسجيل تراجعها الأسبوعي مما يقطع أسبوعين متتاليين من المكاسب، حيث يراقب المستثمرون التوقعات حول  عوائد سندات الخزانة الأمريكية والاقتصاد مع تجدد المخاوف بشأن فيروس كورونا. فقد استقرت عوائد سندات الخزانة بعد أن صعدت لفترة وجيزة إلى أعلى مستويات جلسة يوم أمس الخميس. وقد صرح محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ يوم الأربعاء، بأن الارتفاع في العوائد يعكس توقعات اقتصادية أكثر إشراقًا مع تسارع حملات التطعيم وأن ذلك ليس بمدعاة للقلق.

ويجدر ذكر أن أسعار الذهب تعد منخفضة بنحو 9% حتى الآن هذا العام وسط تفاؤل بشأن التعافي من الوباء، ودولار أقوى مدعومًا بارتفاع عوائد السندات. ومع ذلك، قد تستمر السياسة التسهيلية لفترة من الوقت مما قد يحد من انخفاض الذهب. فقد قال باول هذا الأسبوع إن الاحتياطي الفيدرالي سينتظر حتى يتعافى الاقتصاد بالكامل تقريبًا لسحب الدعم النقدي الذي قدمه استجابة لأزمة كورونا.

وفي الوقت الحالي من المرجح أن يؤثر استمرار القوة في الدولار الأمريكي جنبًا إلى جنب مع التفاؤل بالانكماش على أسعار الذهب التي لا تزال في اتجاه هابط. ومن خلال النظرة الفنية على أسعار الذهب XAUUSD على الإطار الزمني للساعة، تمكنت الضغوط البيعية من السيطرة على أسعار الذهب مما ضغط على التداولات لكسر خط الاتجاه الصاعد. وقد تمت الإشارة إلى أن التداولات السلبية على الذهب هي القائمة للهبوط إلى 1,720 و 1,700 دولار للأنونصة على التوالي بشرط الثبات أدنى 1,740 دولار للاونصة.

الندوات و الدورات القادمة
large image