ماذا يعني رفع الاوبك لسقف الانتاج والإبقاء على معدل الإنتاج للأسواق؟

قررت منظمة الاوبك اليوم الإبقاء على معدلات الإنتاج دون تغيير وعدم اتخاذ أي قرار بخفضه للحفاظ على حصتها في الأسواق حتى الآن بل وإنها قررت رفع سقف الإنتاج إلى 31.5 مليون برميل في الشهر مقابل المستوى السابق عند 30 مليون برميل في الشهر... فهل تعني بذلك إنها تعطي مساحة لهودة النفط الإيراني للأسواق؟ إن كان كذلك فسوف نرى المزيد من التراجع في أسعار النفط وذلك لعدة أسباب مهمة وهي: 

- عدم خفض إنتاج يزيد من المعروض العالمي الوفير 

- ضعف الطلب العالمي 

-ضعف النمو في الصين والتي تعد من ثاني أكبر مستهلكي النفط في العالم

- النفط الصخري يعود مع ارتفاع الأسعار ويدفعها إلى الهبوط مجددًا 

ولهذا في ظل الظروف الحالية من المتوقع أن يستمر تراجع الأسعار وقد تصل إلى مستويات منخفضة بأكثر من ذلك ولا نستبعد مستويات 30 دولار للبرميل، ارى أن زيادة الطلب العالمي هي المنقذ الحقيقي للأسعار وليس خفض الإنتاج. 

الندوات و الدورات القادمة
large image