آمال الغاز الطبيعي في دعم المخزونات الأمريكية تتبدد.. فلأين يذهب؟

فشلت بيانات مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكية الإيجابية الصادرة بالأمس في دعم أسعار الغاز الطبيعي لوقف لنزيف الذي سيطر على أدائه بعد تراجع الموجة الباردة الشديدة التي ضربت عدد من الدول وكان لبعض الولايات المتحدة الأمريكية وولاية تكساس على وجه الخصوص الحظ الأوفر منها وهو ما انعكس في ارتفاع مستويات الطلب على الغاز الطبيعي خلال الأسبوع الماضيلأغراض التدفئة إلى جانب تعطل الكثير من خطوط إنتاج الغاز الطبيعي وبالتالي دعم ذلك من أسعار الغاز الطبيعي خلال تداولات الأسبوع الماضي.

وفقدت أسعار الغاز الطبيعي حتى الآن نحو 10.20% من قيمتها في بداية تداولات الأسبوع وكانت الأسواق تعول على بيانات المخزونات الأمريكية التي أظهرت تراجع المخزونات الأمريكية بنحو 338 مليار متر مكعب ض الآمال في وقف الاتجاه الهابط لأسعار الغاز الطبيعي، ولسوء الحظ الغاز الطبيعي فإن ذلك التراجع في الأداء تزامن مع تراجع أسعار النفط بشكل قوي على خلفية أنباء باتجاه أوبك+ لزيادة مستويات الإنتاج وبالتالي فإن ذلك يزيد من الضغوط على أسعار الغاز الطبيعي لتسمر في التداول حول مستويات 2.7630 دولار وهي ذات مستوياتها قبل موجة الصعود الأخيرة.

الندوات و الدورات القادمة
large image