النفط وبداية مخاوف انقسام محتمل في أوبك+

يقلص الخام الأمريكي USOIL من مكاسبه اليوم الخميس بعد أن أنهت الأسعار تداولات أمس بارتفاع بنسبة 2.5% لتصل إلى أعلى مستوى لها في أكثر من عام بالرغم من ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية بواقع 1.3 مليون برميل الأسبوع الماضي، وفقًا لبيانات إدارة معلومات الطاقة EIA. 

ولكن تواجه أسواق النفط في الوقت الحالي بعض الدعوات التي تنادي بزيادة محتملة في المعروض النفطي من قبل منظمة أوبك+ خلال أبريل المقبل، فمن المقرر أن تجتمع منظمة أوبك+ الأسبوع المقبل في 4 مارس لمناقشة استراتيجيتها مرة أخرى وتتصاعد المخاوف من أن تشهد الدول المنتجة والمصدرة للنفط حالة انقسام مجددًا مما قد يكبح من سلسة الصعود التي شهدتها أسواق النفط الخام في الآونة الأخيرة. وكذلك قد نشهد بعض التراجع التصحيحي على أسعار النفط مع عودة الإنتج الأمريكي بشكل تدريجي وذلك بعد تعطل إنتاج أكثر من 4 مليون برميل يوميًا أو ما يقرب من 40% من إنتاج الخام الأمريكي بعد موجة الصقيع التي قد اجتاحت جنوب الولايات المتحدة.

ومن خلال تداولات الخام الأمريكي USOIL على الإطار الزمني للنصف ساعة، أرجح أن تشهد الأسعار موجة من الهبوط التصحيحي خاصة بعد ملامسة الحد العلوي من القناة السعرية الصاعدة. لذا وفي الوقت الحالي، قد نشهد الهبوط لاستهداف 62.80 و 62 دولار للبرميل على التوالي في تصحيح لموجة الصعود القوية التي فد بدأت منذ أواخر يناير الماضي. ويعد سيناريو الهبوط مدعوما فنيًا أيضًا بضعف الزخم الإيجابي كما هو موضح من خلال مؤشر القوة النسبية RSI.

الندوات و الدورات القادمة
large image