هل أنهت أسعار النفط مسيرة الصعود؟

  • التحليل الأساسي

تنازلت أسعار النفط عن مستوياتها القياسية لتهبط من أعلى مستوى لها في عام بعد أن خفضت منظمة أوبك توقعاتها للطلب على النفط خلال العام الجاري 2021، فقد صرحت منظمة أوبك بأن الطلب على النفط عالميًا سيتعافى بشكل أبطأ مما كان يُعتقد سابقًا خلال العام الجاري 2021. وكذلك أفادت وكالة الطاقة الدولية IEA بأن أسواق النفط لا تزال تعاني من تخمة المعروض. ففي وقت سابق، قالت وكالة الطاقة الدولية IEA أن المعروض النفطي لا يزال يفوق الطلب على مستوى العالم، على الرغم من أن لقاحات فيروس كورونا من شأنها أن تساعد في تعافي الطلب.

ويأتي تراجع أسعار النفط بعد الارتفاع القوي خلال الأسابيع القليلة الماضية تزامنا مع خفض أوبك+ للإنتاج، إلى جانب تعهدات المملكة العربية السعودية أيضًا بتخفيضات طوعية في الإنتاج منذ بداية شهر فبراير الجاري. ومن المرجح أن ينخفض ​​إنتاج منظمة أوبك هذا الشهر بقيادة خفض الإنتاج من قبل كل من السعودية وليبيا، وهذا من شأنه أن يدعم الأسعار الفترة المقبلة لتعد التراجعات الحالية بمثابة تصحيحية فقط لاستكمال الصعود مجددًا.

وعلى الرغم من إشارة وكالة الطاقة الدولية EIA إلى تخمة المعروض النفطي، إلا انها قامت برفع توقعاتها لسعر النفط الخام لعام 2021 إلى 50.21 دولار للبرميل، بزيادة قدرها 1% عن توقعاتها في شهر يناير. ورفعت توقعاتها لسعر النفط الخام لعام 2022 بنسبة 3.5% إلى 51.56 دولار للبرميل. كما رفعت توقعاتها لسعر خام برنت بنسبة 0.9% إلى 53.20 دولار للبرميل لعام 2021 وبنسبة 3.3% إلى 55.19 دولار للبرميل لعام 2022.

  • التحليل الفني

ومن خلال النظر إلى الرسم البياني للأربع ساعات على أسعار الخام الأمريكي USOIL يتضح لنا أن أسعار النفط الخام لا يزال أمامها المجال للمزيد من الارتفاعات المقبلة بسبب تمسك الأسعار بالتداولات الإيجابية داخل القناة السعرية الصاعدة مما يوضح تلاشي سيطرة الضغوط البيعية على الأسعار. ولكن في الوقت الحالي مع ضعف الزخم الإيجابي كما هو موضح من خلال مؤشر الزخم MACD، نرجح أن تشهد أسعار الخام الأمريكي USOIL بعض التراجعات التصحيحية لاستهداف مستويات 56.50 و 55 دولار للبرميل على التوالي بشرط ثبات الأسعار أدنى 58.80 دولار للبرميل.

الندوات و الدورات القادمة
large image