ارتفاع درجات الحرارة الموسمي يدفع الغاز الطبيعي للهبوط

بدأ سعر الغاز الطبيعي في هبوط قوي منذ نهاية الأسبوع الماضي يوم الجمعة الماضي من المستويات 3 دولار إلى المستويات 2.80 دولار التي يتم تداول سعر الغاز الطبيعي عندها الساعات الماضية. ويتداول حاليا على هبوط بنسبة 1.54%.وذلك على الرغم من ارتفاع أسعار النفط وسلع الطاقة الأخرى. 

وعلى عكس النفط الخام، نلاحظ تأثر الطلب على الغاز الطبيعي بدرجات الحرارة على مستوى العالم. ومع ارتفاع درجات الحرارة في نصف الكرة الأرضية الشمالي فإن الطلب على الغاز الطبيعي سيتجه للانخفاض -رغم موجة البرد المستمرة أسبوع في الجزء الشمالي الشرقي بالولايات المتحدة-. وعادة يحدث ذلك في هذه الفترة من كل عام، ومع انخفاض أسعار الغاز يتجه المزيد من المستثمرين لبيع عقود الغاز الطبيعي وهو ما يضغط على سعره.

وعلى المدى القصير، يحتمل مشاهدة بعض التصحيح بتجاه 2.75 دولار ثم 2.65 دولار على أن تتلاشى السلبية مع الاستقرار أعلى المستويات 2.60 دولار.

أما على المدى المتوسط يتوقع استمرار هبوط سعر الغاز الطبيعي تجاه المستويات 2.50 دولار أدنى المتوسط المتحرك 50 و100 على إطار الأربع ساعات. وتتأكد النظرة السلبية الحالية مع كسر المستويات 2.50 أدنى خط الاتجاه الحالي تجاه 2.30 دولار.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image