هل هبوط خام برنت UKOIL هو استعداد لموجة صعود؟

يتأثر خام برنت UKOIL بتراجع شهية المخاطرة في الأسواق خلال اليوم وحالة المخاوف المسيطرة بسبب تفشي فيروس كورونا المنعكس في اتجاه الحكومات لفرض قيود الإغلاق. ويتراجع سعر النفط الخام متأثرا بالتوقعات السلبية المتعلقة بانعكاس هذه الإجراءات على الطلب العالمي على النفط الخام وخام برنت خاصة مع التقارير المحتملة لاتجاه الصين نحو إغلاق جديد مما يضغط على النفط الخام.

وبالتالي النظرة قصيرة المدى سلبية، ولكن ما يدعم تلاشي هذه النظرة هو ترقب الأسواق للتطبيق الفعلي لقرار خفض إنتاج النفط الخام المنتظر مع بداية فبراير. مما يزيد احتمالات استمرار تراجع خام برنت على المدى القصير لفترة من الوقت قبل الصعود مرة أخرى.

ونرى ذلك فنيا مع استمرار هبوط خام برنت UKOIL المحتمل على المدى القصير بتجاه المستويات 54.60 دولار قبل تحديد وجهته المقبلة. وكسر هذه المستويات يشير لمزيد من الهبوط بتجاه مستويات أدنى. وفي حال عودة شهية المخاطرة المحتمل الأسبوع المقبل بالتزامن مع تعافي أداء الأسهم قد يرتد السعر من 54.60 دولار مع تحسن الطلب على النفط ويتأكد هذا السيناريو فنيا باختراق سعر خام برنت UKOIL للمستويات 55.80 دولار وتجاوز المتوسط المتحرك 50 على إطار الأربع ساعات باستهداف المستويات 56.45 دولار ثم 57.40 دولار للبرميل.

الندوات و الدورات القادمة
large image