أسعار الذهب XAUUSD تحاول الصعود من جديد

تراجعت أسعار الذهب  لليوم الثالث على التوالي خلال تداولات أمس رغم تراجع شهية المخاطرة في الأسواق خلال الأيام الماضية. وتتداول حتى الساعة الأخيرة حول مستويات 1,445 دولار للأوقية وسط توالي التقارير حيال فرض المزيد من قيود الإغلاق في عدد من الدول التي تثقل على شهية المخاطرة وتدعم الحد من انخفاض أسعار الذهب.

وبدأت أسعار الذهب في تصحيح صاعد منذ الأسبوع الماضي 18 يناير وارتدت من المستويات 1875 دولار للأوقية مرة أخرى، ولكن هبوط الذهب الأخير كان بوتيرة أقل من الهبوط السابق له مما يشير إلى احتمالات مشاهدة المزيد من التصحيح الصاعد لأسعار الذهب مرة أخرى.

وما يدعم هذه الاحتمالية هو سيطرة حالة عدم اليقين الراهنة على الأسواق وتذبذب شهية المخاطرة الذي من شأنه دفع المستثمرون لإعادة النظر في اللجوء للذهب بإعتباره ملاذ أمن لفترة من الوقت. ورغم الصعود الطفيف المحتمل لأسعار الذهب على المدى القصير، تظل النظرة العامة مائلة للسلبية بسبب التفاؤل المسيطر على الأسواق بعد تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وفنيا نجد أسعار الذهب XAUUSD تحاول التعافي من قاعها الأخير قرب 1845 دولار وتواصل تصحيح صاعد مختبرة المتوسط المتحرك 50 و100 على إطار الأربع ساعات. ومع انحسار الزخم السلبي قد نشهد مواصلة هذا التصحيح بتجاه المستويات 1855 دولار ثم 1875 دولار، على أن تتلاشي النظرة الإيجابية قصيرة المدى بانخفاض سعر الذهب أدنى 1820 دولار.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image