تحليل أساسي وفني: أسعار الذهب حول 1,845 دولار للأونصة

تتذبذب أسعار الذهب بشكل مائل للهبوط خلال التداولات الأوروبية من اليوم الأربعاء مع سيطرة الضغوط البيعية مما يمنع أسعار الذهب من الصعود بسبب حالة التفاؤل التي تسود الأسواق. وكانت الأنباء الإيجابية المتعلقة بلقاح كورونا وقرارات إدارة جو بايدن الرئيس الأمريكي الجديد التأثير الأكبر للضغط على الذهب ودعم شهية المخاطرة في الأسواق. هذا ونترقب اجتماع لجنة الفيدرالي الأمريكي وقرار الفائدة المنتظر لاحقا اليوم. وتظل تحركات الذهب بطيئة خلال الأسبوع الجاري، مقارنة بالتقلبات القوية خلال الأسبوعين الماضيين. ورغم التوقعات شبه المؤكدة بأن الفيدرالي الأمريكي لن يقوم بتغيير سياسته النقدية أو تعديل معدلات الفائدة، ولكن تنتظر الأسواق بتحركات هادئة ما سيلمح له محافظ الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقده بعد إعلان قرار الفائدة. 

ومن خلال النظرة الفنية على أسعار الذهب XAUUSD لا تزال الأسعار مستقرة أدنى خط اتجاه هابط على الإطار الزمني للنصف ساعة مما يدعم استمرار التذبذب المائل إلى الهبوط على المدى القصير. وقد أشرنا إلى أن النطاق حول 1,850 دولا سيوضح بشكل كبير مسار الحركة المحتمل الفترة المقبلة، وبالفعل تم كسر النطاق المذكور لتتذبذب الأسعار في الوقت الحالي حول المستهدف الأول 1,845 دولار للأونصة ونترقب الوصول إلى المستهدف التالي عند 1,840 دولار للأونصة، على أن تظل النظرة السلبية قائمة مع استمرار تداول الأسعار أدنى 1,865 دولار للأونصة.
 

الندوات و الدورات القادمة
large image