تحليل مسار الذهب XAUUSD بعد الهبوط الأخير وحركته المتوقعة

بدأت أسعار الذهب في موجة هبوط تصحيحية متخلية عن القمة التي وصلت لها قرب 1875 دولار بسبب تحسن شهية المخاطرة وسيطرة التفاؤل على الأسواق مما عزز الطلب في أسواق الأسهم - خاصة الأمريكية- على حساب الذهب. وحتى إشعار أخر تظل النظرة الحالية على الذهب أمام حالة عدم يقين تميل لاستمرار الهبوط التصحيحي الأخير أو على أقل تقدير تذبذب أسعار الذهب في اتجاه عرضي بين 1850 دولار و 1859 دولار.

ويعتمد اتجاه الذهب المقبل على حركة الأسواق العالمية والتطورات الاقتصادية ومن المرجح أن يظل الذهب في حالة ترقب حتى ظهور أنباء جديدة تحدد اتجاه المقبل. مما يجعل النظرة الأساسية على الذهب حيادية خاصة مع القرارات الأمريكية الأخيرة التي دعمت السوق الأمريكي والطلب على الأسهم بإعتبارها أصول ذات مخاطرة مرتفعة بالمقارنة مع الذهب الذي يصنف كملاذ أمن يلجأ له المستثمرون في حالات التشاؤم.

أما على الجانب الفني فنلاحظ أن أسعار الذهب XAUUSD قد التزمت بالسيناريو المتوقع في تحليل الذهب الموجود في الرابط التالي:

وبدأ الذهب حركة تصحيحة هابطة منذ قمة 1875 دولار وتختبر حاليا مستويات فيبوناتشي 38.2% التي تمثل مستويات دعم قوية عند المستويات 1850 دولار. وبوجه عام لاتزال النظرة الفنية متوسطة المدى إيجابية على الذهب ولكن استمرارها يتأكد فقط بتجاوز المقاومة الأخيرة عند 1875 دولار.

أما على المدى القصير تتجه النظرة إلى السلبية على الذهب في ظل الهبوط التصحيحي الحالي. وتظل كذلك مع استقرار الأسعار أدنى المتوسط المتحرك 50 و 100 على إطار الساعة، على أن يشير كسر الدعم 1850 لمزيد من الهبوط التصحيحي بتجاه المستويات 1840 دولار ثم 1830 دولار. بينما يؤدي اخترق المستويات 1860 لتلاشي النظرة السلبية الراهنة.

الندوات و الدورات القادمة
large image