ارتفاع إصابات كورونا قد تحد من ارتفاعات النفط وتفاؤل الأسواق

  • ارتفعت أسعار النفط اليوم واستطاعت أن تُقلص الخسائر التي مُنيت بها في وقت سابق في ظل الأنباء الإيجابية عن لقاح كوفيد-19، مما عزز ثقة المستثمرين بتعافي الطلب على الوقود حيث طغت هذه الأخبار على حالة القلق من القفزة في مخزونات الخام الأمريكية التي ارتفعت بنحو 1.14 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 4 ديسمبر كانون الأول إلى نحو 493 مليون برميل، وذلك بالمقارنة مع توقعات المحللين في استطلاع رأي أجرته رويترز لنزول 1.42 مليون برميل.

 

  • وقال معهد البترول الأمريكي: إن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما تراجعت 1.8 مليون برميل، كما أفادت بيانات معهد البترول بارتفاع استهلاك الخام بمصافي التكرير 38 ألف برميل يوميًا.

 

  • كذلك، ارتفعت مخزونات البنزين 6.44 مليون برميل، بينما كانت توقعات المحللين في استطلاع رويترز تشير إلى زيادة 2.27 مليون برميل

 

  • كانت أسعار النفط الأمريكي الخفيف قد ارتفعت خلال الشهر الماضي بنسبة 26% تقريباً، والأنظار حالياً على توقعات تحسّن في الطلب العالمي على النفط خلال 2021، خصوصاً خلال النصف الثاني من العام المقبل، بعدما تم إنتاج لقاح لفيروس كوفيد-19، وسيبدأ توزيعه بالفعل للعالم خلال الفترة المقبلة.

 

  • تُشير التوقعات المستقبلية للنفط أصبحت أفضل مما كانت عليه مسبقاً، حيث أن وكالة الطاقة الدولية إلى جانب إدارة معلومات الطاقة، يتوقّعان تحسّناً في الطلب العالمي خلال 2021، ورغم أن الطلب العالمي من غير المتوقّع أن يصل إلى حدوده التي كانت قبل الجائحة عند 100.1 مليون برميل يومياً، إلا أنه سيكون قريباً من هذه المستويات بين 90 و 95 مليون برميل أو حتى أعلى من ذلك بقليل.

 

  • التالي، أرى بأننا أمام احتمال مزيد من الارتفاع في أسعار النفط، لكن هذا الارتفاع قد لا يكون كبيراً، إذ أن أسعار النفط الأمريكي الخفيف قد تحاول التوجّه لمستويات حول الـ50 دولار، خلال الربع الأوّل من العام المقبل، وقد تُلامس الأسعار مستويات بين 53 و55 دولار. لكن في نفس الوقت، لا أعتقد بأننا أمام احتمال ارتفاعات أكبر في الأسعار في الوقت الراهن.

 

  • والسبب وراء عدم الاعتقاد  بارتفاع الأسعار بشكل كبير، هو أننا سنكون بحاجة لوقت طويل لإثبات السيطرة على جائحة كورونا، فالجائحة مستمرّة رغم إنتاج اللقاحات، وهنالك تحديات كبيرة للسيطرة على الجائحة. وبالنظر إلى آخر الأعداد التي تم تسجيلها بأعداد الإصابات اليومية في العالم فهي تسجل أرقامًا قياسية في عدد الإصابات وخصوصًا في الولايات المتحدة الأمريكية .

 

  • فالآمال الآن متجهة إلى تطورات لقاح كورونا وحزمة التحفيز المرتقبة من الولايات المتحدة الأمريكية وبحسب قسم الدراسات في مجموعة إيكويتي فأي تطورات بهذا الشأن ستكون ظروف داعمة لأرتفاع أسعار النفط، لكن هذا الارتفاع قد يكون محدوداً خلال الشهر الجاري، وخلال الربع الأوّل المقبل، وقد يستمر الارتفاع بشكل عام، لكن لن نصل مراحل يتم فيها تعويض كامل الخسائر التي تعرّضت لها الأسعار خلال أزمة كوفيد-19، وأن تعود أسعار النفط الأمريكي الخفيف فوق الـ60 دولار، ربما لحين بداية النصف الثاني من العام المقبل 2021.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image