الذهب ينتظر الحزمة التحفيزية ويتأهب للصعود

بسم الله الرحمن الرحيم  
والصلاة والسلام علي أشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه أجمعين  

الحقيقة إن صعود الذهب يحتاج العديد من المحفزات والمقاومات ولعل من أهم أسباب هبوطه الفترة السابقة خلال ما قبل الانتخابات الأمريكية حتى إنتهائها هو توقف المفاوضات بشأن الحزم التحفيزية التي كان من المفترض تمريرها ما قبل الانتخابات الأمريكية بالإضافة إلى تلاشي التخوفات بشأن العنف المحتمل في الشارع الأمريكي في حالة عدم تنازل ترامب للسلطة وعدم اعترافه بفوز بايدن  

محفزات لصعود الذهب :
إن من أهم محفزات الذهب في ظل وباء فيروس كورونا هو ما يقدمه الحكومة الأمريكية والاحتياطي الفيدرالي من حزم تحفيزية لدعم الآقتصاد الأمريكي وبمجرد توقف تلك الحزم التحفيزية شاهدنا تصحيح عنيف للذهب حتى وصل إلي أدني مستوي له عند 1764.61 دولار للأونص
وأخيرا فإن مبادرة الحزبين بالكونجرس الأمريكي بمثابة طوق نجاة تم إلقاؤه في الوقت المناسب لإنقاذ الذهب من الغرق نحو حاجز الـ 1,700 دولار، الذي كان يسير باتجاهه الأسبوع الماضي. 
حيث طالبت مجموعة من أعضاء الكونجرس من الجمهوريين والديمقراطيين أن يقر مجلس النواب ومجلس الشيوخ حزمة تحفيز ومساعدات بقيمة 908 مليار دولار . 
وقالت المجموعة إنه إذا لم تكن هذه الأموال كافية فهناك الـ 455 مليار دولار المتبقية من قانون المساعدة والإغاثة والأمن الاقتصادي " CARES" والذي تمت الموافقة عليه في شهر مارس بقيمة 3 تريليون دولار والتي يمكن أيضاً أن يتم تخصيصها للاستخدام الحالي. 
فإن هذا يصل إلى ما يقرب من 1.4 تريليون دولار ربما يكون أقل ما طموحات ومطالبات الديمقراطيين الذي كانوا يطمحون لحزمة بقيمة 2.2 ترليون دولار إلا أن جون بايدن قد قال يوم الجمعة الماضية إن عدة حزم تحفيز - وليس حزمة واحدة - تبلغ كل منها "مئات المليارات من الدولارات"، ستكون مطلوبة لمساعدة الاقتصاد الأمريكي حتى يتجاوز عام 2021 إلى بر الأمان حيث يعني بأن جون بايدن وأدارته ستسعى إلى تمرير المزيد من الحزم التحفيزية رغم الصعوبات التي قد يواجهها في مجلس الشيوخ وسيطرة الجمهوريين عليه الذين لا يفضلون المزيد من الحزم التحفيزية لكونها تعتبر ديون على الدولة .

أجتماع الفيدرالي القادم :
الأسواق في ترقب أجتماع لجنة السوق المفتوح للفيدرالي الأمريكي يوم ١٦ ديسمبر والتوقعات تتجه إلى أحتمالية زيادة حجم برامج السندات للفيدرالي الأمريكي لدعم الإقتصاد الأمريكي 

هل لقاح كورنا قد يعترض على صعود الذهب ؟
إليكم أهم ما تطورات اللقاحات وعمليات التطعيم :

- تجتمع هيئة الغذاء والدواء يوم الخميس القادم لمنح لقاح فايزر الترخيص الطارئ حيث يراقب المستثمرون تطورات الموافقة على لقاحات لفيروس كورونا وستبدأ الولايات المتحدة الأمريكية التطعيم بإستخدام لقاح فايزر بتاريخ ١١ ديسمبر 
- بريطانيا تبدأ الثلاثاء حملة التلقيح ضد كورون بعد موافقتها على إستخدام لقاح فايزر ومن المتوقع طرح 800 ألف جرعة خلال هذا الأسبوع .
- موسكو تبدأ توزيع لقاح ”سبوتنيك V ” للفئات الأكثر عرضه للإصابة بفيروس كورونا 
- شحن لقاح فيروس كورونا قد يبدأ خلال 24 بعد موافقة كندا على إستخدام اللقاح  
 - لقاح فيروس كورونا وصل المملكة العربية السعودية وقال الطبيب السعودي أن كبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، ودور الرعاية الخاصة والممارسين الصحيين، هي الفئات الأولى بالتطعيم حاليًّا.

على الرغم من التفاؤل المعنوي لعلاج الوباء الذي حير العالم بداية عام 2020 إلا ما زالت الآثار السلبية المترتبة من توقف الآقتصاد لفترة وإزدياد عدد الإصابات ما زال الآقتصاد يعاني منها بالإضافة الحزم التحفيزية التي دخلت النظام المالي لدعم الإقتصاد وتراجع النمو الإقتصادي وزيادة البطالة 
لذلك تتجه بعض الدول في دعم إقتصادياتها بالحزم التحفيزية والتي سيكون لها دور كبير في صعود الذهب وسيستمر الذهب بالصعود طالما أن معدلات الفائدة للدولار الأمريكي بالقرب من المستويات الصفرية 0.25% - 0.00% بالإضافة ما زال المؤشرات الاقتصادية على الرغم من تحسنها إلا أنها لم تصل إلى معدلاتها الطبيعية مثل معدل البطالة الذي وصل إلى مستويات 6.7% أيضا التضخم عند نسبة 0.00% علي الرغم أن المستهدف للفيدرالي هو 2% . 


تحليل الدولار الأمريكي :
من المستحيل إنتعاش الدولار في ظل معدلات فائدة قريبة من المستويات الصفرية بالإضافة ما قد يحمله الأخبار عن تمرير حزمة تحفيزية بقيمة 908 مليار دولار قد يساعد على المزيد من الضغوط البيعية علي الدولار الأمريكي لزيادة المعروض من النقد الدولاري
وقد هذا يدعم الناحية الفنية للدولار الأمريكي حيث بعدما كسرنا أدني قاع حققه الدولار عند مستويات 91.74 فإن ذلك أكد نموذج البرق السريع AB=CD وهو أحد نماذج الهارمونيك والذي يؤكد بأننا نستهدف مستويات 88.79 تقريبا وربما يمتد الهبوط لمستويات الدعم التاريخية للدولار عند 88.236  


تحليل الذهب :
بما أن التوقعات تتجه إلى المزيد من الضغوط البيعية على الدولار فمن الطبيعي أن ينعكس ذلك على الدهب بالصعود وإليكم التحليل الفني مرفق تحليل مصور فيديو لتحليل الذهب والدولار والداوجونز الأمريكي 
الذهب أستطاع من الأرتداد من قاع 1764.61 والتي تقع كدعم على الخط السفلي للقناة السعرية للذهب على فريم ٤ ساعات 
 
ومن الملاحظ أن الذهب أرتطم بالخط العلوي للقناة السعرية الهابطة الإيجابية وهذا الأرتطام يمثل الملامسة السادسة للخط العلوي للقناة السعرية وهذا يقربنا من أحتمالية إختراق القناة السعرية إيجابيا ولن يحصل هذا الأختراق إلا بدعم تحفيزي يساعده على الأختراق مثل أخبار إيجابية عن الحزمة التحفيزية 
ومن الملاحظ أن الذهب كون لي قناة سعرية صاعدة داخلية داخل القناة السعرية الأكبر كما هو ظاهر على فريم الساعة 
 
لذلك فنيا ربما الذهب يصحح تصحيح طفيف لمستويات 1850 وحتكون فرصة متجددة للشراء بمجرد الذهب يحافظ على تذبذبه داخل القناة السعرية الصاعدة فسيؤمن أرتفاعه وأختراقه للقناة السعرية الهابطة الموجودة على فريم الأربع ساعات 

أتمنى أن يكون التقرير حاز على إعجابكم 
كان معكم الدكتور/ محمد الغباري 
instagram: mwaelghobary

 

الندوات و الدورات القادمة
large image