الذهب يسترد نحو 80 دولارا من قيمته، والمزيد قادم في هذه الحالة!

تمكنت أسعار الذهب من الارتفاع بقوة خلال تداولات اليوم الأربعاء ونجحت في تقليص حجم خسائرها التي سجلتها في الجلسة الماضية، لتنجح في اكتساب نحو 80 دولار للأوقية ليتم تداولها عند مستويات 1940 دولار للأوقية حاليا، بعد أن كانت قد هبطت بقوة إلى مستويات 1862 دولار للأوقية في تعاملات الجلسة الماضية.

ويمكن القول بأن أسعار الذهب نجحت في تقليص خسائرها خلال تعاملات اليوم لعدة أسباب، يتمثل أهمها في ضعف شهية المخاطرة في الأسواق وتزايد الطلب على الذهب باعتباره ملاذ اَمن مع تصاعد المخاوف حول الاقتصاد العالمي تزامنا مع تفشي فيروس كورونا.

وأيضا، التشكيك في فعالية لقاح كورونا الروسي ساهم أيضا في ارتفاع أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم، وبخاصة وأن الأسعار قد هبطت في الجلسة الماضية بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن بلاده تمكنت من التوصل إلى لقاح فعال للفيروس، وبطريقة اَمنه، وسيتم إنتاجه قريبا.

وفي الوقت ذاته، فإن ترقب الأسواق لمباحثات خطة التحفيز الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وبخاصة في ضوء استمرار قضايا خلافية كبيرة بين الجانبين، أثر سلبيا على شهية المخاطرة في الأسواق، وخفض الطلب على العملة الأمريكية، وعزز الطلب على المعدن الأصفر.

ولقد هبط مؤشر الدولار الأمريكي والذي يقيس أداء العملة أمام نحو 6 عملات رئيسية بأرباحه واستقر عند 93.38 نقطة، وهو الأمر الذي زاد من الضغوط على أسعار الذهب مع نهاية تعاملات الأسبوع الجاري؛ نظرًا لأن هناك علاقة عكسية بين أسعار الذهب والدولار الأمريكي، فارتفاع مؤشر الدولار يثقل على أسعار الذهب.

وعلى الأرجح، قد تهبط أسعار الذهب مجددا خلال التعاملات المقبلة إذا ما استمرت التداولات دون مستويات 2000 دولار للأوقية، ولكن إذا نجحت الأسعار في تجاوز هذا المستوى، فمن شأن ذلك، أن يدعم الاتجاه الصعودي للذهب مجددا.

الندوات و الدورات القادمة
large image