أسباب ارتفاع الذهب وهل استثمر في الذهب الأن أم فات الأوان؟

profile photo

Ahmed Moaty

يكتب لـ : VI Markets

 

  • يتجه المستثمرون دائما للذهب وقت الأزمات، ففي حرب الخليج ارتفع الذهب 6.4%، وفي حرب العراق ارتفع الذهب 9.6%، أما بعد هجمات 11 سبتمبر، ارتفع الذهب 9%.. والآن مع جائحة كورونا، فارتفع الذهب حوالي 17% إلى مستويات 1809 دولار للأونصة حتى اللحظة. 
  • وسأوضح لحضراتكم عدة أسألة تدور في أذهانكم.. ما هي أسباب ارتفاع الذهب, ومتى تنتهي هذه الارتفاعات, وهل استثمر في الذهب الآن أم فات الآوان. 
  • ودعونا نبدأ بأسباب ارتفاع الذهب في نقاط محددة.. أولا الخوف من موجة ثانية لجائحة كورونا بعد ارتفاع الإصابات, ثانيا انخفاض العائد على السندات الحكومية, ثالثا انخفاض أسعار الفائدة في البنوك, رابعا انخفاض سعر الدولار الأمريكي, خامسا اشتعال الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين من جديد. 


وبالتالي كل هذه الأسباب كفيلة لاستمرار ارتفاع الذهب وهو الملاذ الآمن وقت الأزمات، فنحن نتحدث عن إصابات جائحة كورنا تخطت 12 مليون إصابة وأكثر من نصف مليون وفاة.. نعم أكثر من نصف مليون شخص توفي.. بالتأكيد رقم مخيف.. فلو حرب عسكرية لن نرى كل هذه الأرقام, وأيضا بعد ارتفاع الإصابات في الولايات المتحدة لأكثر من 60 ألف إصابة في اليوم، بالتأكيد أدى ذلك إلى زيادة المخاوف لدى المستثمرين.. فاتجهوا للملاذ الآمن الذهب, أيضا كما نرى أمامنا انخفاض العائد على السندات الحكومية في أغلب الدول الكبرى لتتراوح بين 1.5% إلى أقل من الصفر، مثل سويسرا وألمانيا, أيضا انخفاض أسعار الفائدة على الودائع في البنوك لأغلب الدول العظمى عند مستويات صفرية وأقل 
فتخيل  لو أودعت أموالك في البنك حيتخصم منك فوائد عليها لصالح البنك، فبالتالي ستأخذ قرار بعدم وضع أموالك في البنوك واتجاهك لأوعية استثمارية أخرى مثل الذهب. 


أيضا انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي من 102 إلى حوالي 96 نقطة حتى اللحظة، وذلك من منتصف مارس وهو بداية جائحة كورونا، وبالتالي أيضا اتجه المستثمرين في تحويل أموالهم من الدولار الأمريكي إلى الذهب. 
وفي ظل كل هذه المشاكل، بدأت بوادر أزمة تجارية جديدة بين الصين والولايات المتحدة، وكأن العالم انتهت أزماته لتبدأ مرحلة جديدة من الأزمات بين أقوى دولتين على الصعيد الاقتصادي في العالم. 


نعم إنها 2020 ياسادة, فقد صرح ترامب منذ يومان، بأن العلاقة مع الصين تضررت بشدة بعد جائحة كورونا، والمرحلة الثانية من اتفاق التجارة لم تعد أولوية لنا. 
وهدد ترامب بمعاقبة الصين بسبب تفشي فيروس كورونا، لأن تستر الصين على ظهور الفيروس لديها، هو ما سمح للفيروس بالانتشار إلى بقية دول العالم,وأكدت الصين أيضا، أن هناك توترات شديدة بين البلدين، وأن الاتفاق التجاري تأثر بالفعل. 

 

  •  نأتي للسؤال الأهم.. هل سيستمر الذهب في الارتفاع.سنرى أن الذهب من منتصف مارس تقريبا ارتفع من مستويات 1470 دولار للأونصه إلى 1809 حتى اللحظة، وكل هبوط للذهب عند الأسهم الزرقاء هي بمثابة منطقة جني أرباح وتصحيح لاستكمال الاتجاه الصاعد مرة أخرى.. وبالتالي وحسب كل المعطيات التي أمامنا، ارى ان ، الذهب سيستمر في الصعود بهدف مستويات 1900 دولار للأونصة، وهو مستوى نفسي هااام يترقبه الجميع، لأنه أعلى سعر وصله الذهب وكان في اغسطس 2011.. فالفارق الآن أصبح بسيط بين السعر الحالي والسعر المستهدف..

 

  • لذلك نأتي للسؤال الأخير.. هل اشتري ذهب كاستثمار الآن.. أنا بقول دائما إن الذهب من أفضل الاستثمارات في هذه الفترة، وأنه من المحتمل أن نرى الذهب يصل إلى مستويات 1900 دولار، . أما الآن فالشراء كاستثمار طويل الأجل به مخاطرة، وذلك لأنه بالفعل الذهب كما نرى أمامنا ارتفع بشدة، فمن اشترى منذ بداية أزمة كورونا أو حتى في منتصفها، فهو في أمان أكثر الآن، لذلك أرى أن الأفضل لمن يرى أن الذهب سيخترق مستويات 1900 ويستكمل الصعود،

فأنصحك بالشراء بجزء بسيط من أموالك لوجود حالة من الضبابية الآن، فالكثير من الدول تقول إنها اقتربت من وجود اللقاح لكورونا، وفي نفس الوقت الذهب بالقرب من أعلى مستوياته تاريخيا، وكما وضحت لحضراتكم من قبل فإننا سنرى هبوط لأسعار الذهب عند ظهور اللقاح لكورونا وعودة النشاط الاقتصادي بالكامل.. مع العلم أن أكثر مشكلة بتواجه المشترين دائما هي أنهم يأخذون قرار الشراء  متأخرا..

بالتالي يؤدي إلى خسارة أموال ووقت.. ومثال على ذلك   من اشترى الذهب في قمته في 2011 اضطر ينتظر 9 سنوات لكي يرجع الذهب إلى نفس المستويات.. فلو حضرتك تستطيع الانتظار لسنوات لكي يعود الذهب إلى السعر الذي اشتريت منه مرة أخرى، مع العلم أنه أيضا يجب أن تأخذ في الاعتبار أن أموالك ستظل مجمدة بدون أي عائد، اما من يريد الشراء الذهب على المدى قصير الاجل فارى ان هدفك سيكون 1900 دولار ولا تنسى يجب استخدام ادارة راس محكمة ووقف خسارة مع اخذ الحيطة والحذر فأننا في فترة شديدة التغيرات، وبناء عليه قراراتنا تتغير مع متغيرات السوق. 

الندوات و الدورات القادمة
large image