profile photo

 

  • خلال هذا العام المروع، فإن الربع الثاني ربما يكون الأسوأ على الإطلاق. خلال ذلك الربع، فإن أبريل ربما يكون أسوأ شهر- ربما يصبح أبريل الأسود في تاريخ صناعة النفط". 
  • بالتأكيد فأن هذه التصريح اليوم من فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية كفيل بأن يزيد من حالة الذعر لدى الجميع وبالتالي رأينا اليوم انخفاض في سعر النفط دون مستويات 20 دولار للبرميل لخام تكساس و 28.73 دولار لبرميل برنت.
  • ذلك بالاضافة الى التقرير الشهري الذي خرج من وكالة الطاقة الدولية اليوم وتوقعاتها بأن ينخفض الطلب العالمي على النفط بمقدار 29 مليون برميل يوميا على أساس سنوي في أبريل  ليسجل مستويات لم يشهدها منذ 25 عاما  بالاضافة الى توقعاتها أن ينخفض الطلب على النفط في 2020 بمعدل 9.3 مليون برميل يوميا 

 

  • وذلك يأتي برغم الاتفاق التاريخي الذي شهدناه هذا الأسبوع وتاكيدات الجانب السعودي والروسي والامريكي بان التخفيضات لن تكون  حوالي 10 مليون فقط بل ستصل الى20 مليون برميل بسبب تخفيضات الانتاج من قبل دول خارج منظمة الاوبك وحلفاؤوها مثل كندا والولايات المتحدة والبرازيل.
  • ولكن هنا يأتي التساؤول الابرز هل تصريح وكالة الطاقة الدولية هو السبب الوحيد في هبوط النفط ؟؟؟ والي اى مدى سيستثمر هذا الهبوط ؟
  • هناك عدة اسباب في رأيي لاننا رأينا بالفعل هبوط في اسعار النفط من قبل تصريحات وكالة الطاقة الدولية .. وهذه الاسباب هى اولا ان اتفاق تخفيض الانتاج بين دول الاوبك وحلفاؤوها يبدأ سريانه من اول مايو القادم لذلك حتى هذه اللحظة مازالت اغلب الدول لم تقوم بتخفيض حقيقي للانتاج حتى هذه اللحظة خاصة وان اغلب الدول المستوردة للنفط قامت بعمل عقود شراء من السعودية وعدة دول منتجة اخرى على الاسعار المتدنية لذلك فان هذه العقود يجب تنفيذها من قبل الدول المنتجة لحين انتهاء توريدها.
  • ايضا الطلب مازال في انخفاض مستمر بسبب استمرار جائحة كرورونا والتي ادت الى حالة شلل للاقتصاد العالمي وتوقف حركة الطيران والسيارات واغلاق كثير من المصانع  وهما من اكثر مستهلكي النفط.
  • بالاضافة الى ان اغلب الدول قامت باستغلال الاسعار المتدنية للنفط واستوردت النفط بكميات كبيرة فادى ذلك الى ارتفاع مخزونات النفط لهذه الدول الى مستويات تاريخية واقرب مثال لدينا هو الولايات المتحدة والتي مخازنها شبه ممتلئة بالكامل وارتفعت المخزونات لاعلى مستويات في تاريخها .
  • يأتي التساؤول الاخير هنا .. اذا فلماذا قامت الدول بالاجتماع والاتفاق على تخفيض الانتاج اذا كان في النهاية سنرى استمرار لهبوط النفط؟

 

في رأيي ان هذا الاجتماع هاااام للغاية وتاريخي بالفعل وجاء في وقت كانت حرب الاسعار والحصص على النفط مستمرة وكنا سنرى هبوط لاسعار النفط لمستويات 12 دولار للبرميل كما توقع بنك باركليز وعدة بنوك اخرى لذلك هذا الاجتماع وقف نزيف الهبوط للنفط وسيجني ثماره اكثر من اول شهر مايو عندما تقوم الدول بتخفيض الانتاج بالفعل .

لذلك اتوقع صعود تدريجي لاسعار النفط خلال 5 ايام قبل بداية شهر مايو ثم يزيد هنا تدريجيا  فمن المحتمل ان نرى مستويات 35 الى 40 دولار لبرميل برنت و من 25 الى 30 دولار في خام تكساس.. خاصة وان في بادرة امل من الصين وان اغلب مصانعها رجعت للعمل من جديد والصين تعتبر من اكبر الدول المستوردة للنفط.

وبالتأكيد لن نرى النفط فوق مستويات 50- 60 دولار للبرميل الا في حالة انتهاء السبب الرئيسي لهذه الازمة وهى جائحة كورونا.

 

يمكنكم ايضا مشاهدة تحليلي بالامس عن اجتماع الاوبك وحلفاؤوها ببرنامج اسواق المال على قناة الحدث اليوم

 

 

الندوات و الدورات القادمة

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

استراتيجيات الدمج بين الأدوات والمؤشرات الفنية

  • الاربعاء 31 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

المتاجرة في سوق العملات

  • الاثنين 23 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

التحليل الفني للأسواق المالية

  • الاربعاء 25 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
large image