سيناريوهات الذهب والمستهدفات القادمة

بسم الله الرحمن الرحيم 

  • السعي لتحسين المؤشرات وخاصة مؤشر البطالة:

لعل ما تقدمه الفيدرالي الأمريكي من حزم مالية تحفيزية لدعم الإفتصاد الأمريكي بشكل كبير حيث أن الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي أعلن بضخ 2.3 تريليون دولار لدعم الحكومات المحلية والمشروعات المتوسطة والصغيرة ولعل ذلك الإجراء جاء بعد المؤشرات السلبية بخصوص زيادة المطالبات بإعانة البطالة والذي يعتبر من أهم المؤشرات الإفتصادية التي توضح مدى تأزم الوضع الإقتصادي في أمريكي.

 

  • أخيرا الدولار الأمريكي يستجيب للتحفيزات المالية

من الواضح أن الحكومة الأمريكية مستمرة في تقديم المزيد من المحفزات لدعم الإقتصاد الأمريكي وربما هذا يزيد من وجود وزيادة السيولة للدولار الأمريكي وذلك بهدف التشجيع على الإستثمار والمتوقف حاليا بسبب وباء فيروس الكورونا.

وكان لابد أن يستجيب الدولار بسبب إغراق الأسواق من العملة الدولارية ولعل سمعنا مؤخرا موافقة الاحتياطي الفيدرالي على فتح خط ريبو بـ 60 مليار دولار لأندونيسيا بالإضافة إلى ضخ الدعوم المالية وتدعيم جميع قطاعات الإقتصاد الأمريكي وهذا من شأنه زيادة المعروض من العملة الدولارية مما قد يساهم في تخفيض حدة صعود الدولار والعودة للإستقرار بعدما شاهدنا أرتفاعات حادة بسبب توجه المستثمرين للكاش أو النقد الدولاري بالفترة السابقة.

 

  • مؤشر الدولار فنياً

وتحليلا لمؤشر الدولار من الناحية الفنية يسير وفق نظرتنا الفنية التي تتحقق الآن حيث نحن في إطار تكوين نموذج هارمونيك AB=CD التبادلي حسب الشارت التالي الذي يتوقع وصول الدولار لمستويات 97.81 تقريبا.

وربما رأينا مؤشرات إعانات البطالة الأمريكية تصل إلى أرقام قياسية للمرة الثالثة على التوالي لتصل اليوم الخميس الموافق ٩ إبريل لتسجل 6.606 مليون عاطل وربما هذا المؤشر أصدر بوقت قبيل القرارات المفاجئة من البنك الإحتياطي الفيدرالي بشأن ضخ 2.3 تريليون دولار لدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومن المتوقع أن نرى تراجعا لهذا المؤشر الأسبوع المقبل إستجابة للإجراءات الإحترازية والداعمة لسوق العمل الأمريكي.

 

  • نبرة الاطمئنان لها دور كبير على رجوع الأسواق للتوازن 

لقد أستقبلت الأسواق نبرات أطمنان من بعض الحكومات حين أقروا بأن الفيروس وصل إلى ذروته وهذا يعني بدأ التراجع لمؤشرات عدوى الفيروس ، ولعل نجد الرئيس ترامب ينظر في احتمالية عودة الاقتصاد للعمل في غضون الأسابيع المقبلة.

كذلك يوهان الصينية وبعض مدن الصين ترجع للحياة وبدأ تدور عجلة الإقتصاد من جديد مما يبعث ذلك الإطمئنان وبصيص من الأمل لقرب الإنفراجه الإقتصادية والتي تعد الصين ثاني أكبر كتلة إقتصادية في العالم.

 

  • الذهب الملاذ الآمن لكل زمان ومكان

لا تسمع لمن يقول في بعض الأحيان أن الذهب أحد الملاذات الآمنه لعل إقتصاديا هناك ملاذات أمنه من سندات أو عملات وخلافه ولكن الذهب يتربع على عرش الملاذات الأمنه لما له من خصوصيات ومميزات وصفاته لا توجد بالملاذات الأخرى الذي أعتبرها أن البعض يحاول أكتساب بعض صفات الذهب.

 

  • الذهب من الناحية الفنية 

الأسعار الحالية للذهب تضعنا في موقف الإنتظار حيث لدينا عدد ٢ سيناريو للذهب مع العلم بأن الذهب في السوق الفوري حاليا عند مستويات 1681.658

وأسعار الذهب في العقود الآجلة عند مستويات 1735 مما قد يساهم في عملية التفاؤل بإرتفاع الذهب بالفترة القادمة ولكن فنيا لابد أن نكون على حيادية كاملة إذا لدينا مؤشرات تدعم السيناريو الإيجابي ومؤشر أخر يدعم السيناريو السلبي.

 

  • السيناريو الإيجابي للذهب

تكون نموذج الكوب والعروة متزامنا مع تكون نموذج العلم وأستطاع الذهب إختراق مستوى خط العنق للكوب والعروة من مستويات resistance between 1640.35 - 1644.43

وأستطاع الذهب من إعادة إختبار تلك المستويات والإرتداد منها ليصعد مجددا ومن المتوقع أستمرار الذهب لمستويات ١٧٠٣.٢٢ وسيكون إختراق تلك المقاومة تأكيدية لمواصلة الذهب لمستويات ومستهدفات نموذج العلم وكذلك الكوب والعروة , إذا أهداف الذهب كالتالي:

الهدف الأول عند 1761.30

الهدف الثاني : مستهدف الذهب من نموذج العلم عند مستويات 1774.37

الهدف الثالث : مستهدف الذهب من نموذج الكوب والعروة الإستمراري 1825.42

لا ننسي وجود نموذجين فنيين يتزامنون بعضها البعض عند نفس الهدف ونفس المسار يدعمان توجه الحركة السعرية.

 

  • السيناريو السلبي للذهب 

لقد تداركت سيناريو سلبي تم رصده في الذهب حاليا على فريم الساعة قد يقف عائق أمام تحقيق الذهب للمستهدفات الإيجابية وهي كالتالي :

تكون نموذج وتد صاعد سلبي علي فريم الساعة وربما يؤخر أو يعكس توقعاتنا الإيجابية ويتأكد النموذج السلبي بكسر دعمه عند مستوى 1663.63 ويتأكد سلبيه الموقف بكسر مستوى الدعم ما بين 1640.35 - 1644.43 حسب ما هو موضح بالشارت التالي :

  • كيف سيتم التعامل مع الوضع الحالي ؟

لذا يلزم علينا متابعة السلوك السعري للذهب حيث كسر الوتد تتمثل بكسر النقطة 1663.63 ولكن الأهم هو متابعة مستوى الدعم ما بين 1640.35 - 1644.43 حيث كسر مستوي هذا الدعم يرجح تفعيل السيناريو السلبي ووقتها سنجد عمليات جني أرباح للذهب تحقيقا لنموذج الوتد الصاعد.

أما السيناريو الإيجابي يتم تفعيله في حالة نجاح وإستمرار الذهب في الصعود وإمكانية إختراقه للمقاومة الحالية المتمثلة في السقف العلوي للوتد وكذلك إمكانية الوصول وإختراق المقاومة الهامة 1703.22 لأن ذلك يؤكد بأن الذهب سيواصل تحقيقة للأهداف الذي ذكرناها سابقا.

لذلك

يفضل جني الأرباح من المستويات الحالية لمن أستفاد من الدخول السابق أو الإنتظار لمن لم يدخل بعد وينتظر أما كسر مستوى الدعم 1640.35 - 1644.43 ووقتها يمكن الدخول بيع Sell في الذهب.

أو

إختراق المقاومة 1690.25 والتي تمثل مقاومة لحظية للذهب حيث بأختراقها سيسهل علينا الوصول للهدف 1703.22 ومنها ننتظر الإختراق حتى يؤكد لنا قوة الزخم في الذهب وإمكانية صعوده للأهداف المحددة.

الندوات و الدورات القادمة
large image