الذهب يتراجع ولكنه يتجه لتحقيق أكبر مكسب أسبوعي منذ 11 عامًا

انخفض الذهب خلال تعاملات يوم الجمعة على الرغم من اتجاهه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ ديسمبر 2008، حيث ساهمت البيانات الاقتصادية الضعيفة في زيادة آمال المستثمرين في اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية.

حتى الساعة 07:46 بتوقيت جرينتش، تداول الذهب الفوري عند 1،618.42 دولار للأوقية، حيث وصل المعدن النفيس إلى أعلى مستوى اليوم عند 1،635.56 دولار.

هذا ويتجه المعدن الأصفر إلى أفضل أداء أسبوعي له منذ ديسمبر 2008، حيث ارتفع بأكثر من 8.0 بالمائة في الأسبوع حتى الآن.

شهد المعدن الأصفر بعض الانخفاض بعد أن قام المستثمرون بعمليات بيع لجني الأرباح، حيث ارتفع المعدن يوم الخميس بعد ارتفاع قياسي في طلبات إعانات البطالة الأمريكية بسبب تفشي فيروس كورونا.

أظهرت البيانات الاقتصادية أمس أن طلبات إعانة البطالة قفزت إلى مستوى قياسي أكثر من 3 ملايين، على خلفية عمليات التسريح بسبب وباء Covid-19.

في الصين، تعثرت أرباح المصانع خلال الشهرين الأولين من هذا العام، حيث انخفضت بنسبة 38.3 في المائة على أساس سنوي إلى 410.7 مليار يوان، وهو أكبر انخفاض في السجلات.

اتخذ مجلس الاحتياطي الفيدرالي تدابير تحفيز اقتصادي غير مسبوقة وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي كذلك حزمة تحفيز بقيمة 2 تريليون دولار لدعم الاقتصاد.

ومع ذلك، لا تزال مخاوف المستثمرين بشأن أزمة كورونا مستمرة، مع الارتفاع الكبير في حالات الإصابات بالفيروس التاجي والوفيات منه.

ارتفع عدد الإصابات في العالم إلى أكثر من 536000 حالة وبلغت الوفيات أكثر من 24000 حالة وفاة، وفقًا لأحدث الأرقام التي نشرتها خريطة جامعة جونز هوبكنز.

أما بالنسبة للمعادن الثمينة الأخرى، فقد انخفضت الفضة بنسبة 0.04 في المائة لتصل إلى 14.67 دولار للأوقية، في اتجاهه نحو تسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ عام 2008.

ارتفع البلاديوم بنسبة 0.67 في المئة ليتداول عند 2،241 دولار للأوقية، في حين ذهب البلاتين في نفس الاتجاه ليرتفع بنسبة 1.25 في المئة إلى 746.10 دولار، حيث ارتفع المعدنان بنسبة 44 في المئة و 22 في المئة على التوالي منذ بداية هذا الأسبوع.

آخر وأحدث التحليلات

الندوات و الدورات القادمة