النفط 61.8 %

لا تزال نسبة فيبوناتشى الذهبية عند مستوى 61.8 % هى اكثر نسبة مثالية يمكنها قياس التصحيحات السعرية بصورة شبه دقيقة ، و الشاهد على ذلك الارتفاع الطبيعى الاخير لأسعار النفط " برنت و الخام  " من ادنى مستوياتها السنوية فوق 8 % خلال جلسة تداول الاربعاء 26 ديسمبر 2018 كردة فعل عادية دون تدخل مؤثرات سياسية او خبرية استثنائية كما جرت العادة خلال هذا العام ...

و لنا أن نمرر نسبة فيبوناتشى 61.8 % على قمم النفط السنوية التى تحققت قبل شهور لنفسر حاليا  الارتدادة السعرية المؤقتة كما يلى ...

  • نفط برنت ... فى الثالث من اكتوبر 2018 سجل خام برنت اعلى قمة سنوية له عند مستوى 86.74 $ للبرميل ، و اذا احتسبنا نسبة تصحيح فيبوناتشى عند 61.8 % هبوطا من القمة نصل بسعر برنت الى مستوى  53.60 $ للبرميل و هو المستوى الذى يجب ان يستقر حوله برنت قبل ان يكمل رحلة هبوطه خلال الربع الاول من 2019 الى مستوى 43.50 $ للبرميل محققا نسبة 100 % فيبوناتشى مع تجدد نغمة المبررات السلبية من تخمة المعروض و تباطؤ النمو العالمى و عدم التزام بعض الدول بأتفاق اوبك الاخير وصولا الى تحركات ترامب العصبية و المعطيات الجيوسياسية المستجدة


ملحوظة ... برنت حقق ادنى مستوى له خلال 2018 عند 50.30 $ للبرميل ككسر كاذب و سريع لنسبة 61.8 % التى ارتد اليها مجددا فوق مستوى 53.60 $ للبرميل

  • النفط الخام ... فى الثالث من اكتوبر 2018 حقق ايضا النفط الخام قمته السنوية عند 76.90 $ للبرميل ، و بحساب نسبة تصحيح فيبوناتشى عند 61.8 % هبوطا من تلك القمة نصل بالخام الى مستوى 47.50 $ للبرميل التى يسعى الخام فى الارتداد اليها بعد تحقيقه ادنى مستوى سعرى خلال 2018 عند 42.36 $ للبرميل نظرا لعدة عوامل متباينة تؤثر فى سعر الخام كادت ان تكمل به نسبة تصحيح 100 % فيبوناتشى الى مستوى 38.5 $ التى ربما يعود اليها خلال الربع الاول من 2019 لنفس الاسباب المذكورة سابقا لخام برنت ...


" النفط الصخرى و لعبة التقاط الانفاس المتبادلة مع النفط التقليدى "

و قبل تحقيق تلك الققم السنوية لأسعار النفط التقليدى و بعدها دأب الرئيس الامريكى دونالد ترامب على انتقاد اسعار النفط المرتفعة و تحذير و حث دول اوبك على خفض الاسعار الى مستويات مقبولة و مريحة للأقتصاد الامريكى الى أن تحققت المستهدفات السعرية المرحلية المنشودة على الاقل حتى نهاية العام الحالى ، و لكن مع خفض اسعار النفط التقليدى هوت ايضا اسعار النفط الصخرى الامريكى مما ترك اثارا سلبية بالغة على اسهم شركات النفط الصخرى التى تعانى اتجاها هابطا للمؤشرات الامريكية من جانب و التى يرتبط مالكيها و مدرائها بعلاقات وثيقة مع الرئيس ترامب من جانب اخر ...

اسهم شركات النفط الصخرى الامريكية خضعت ايضا لقانون فيبوناتشى عند نسبته الذهبية 61.8 % و لنا ان نستعرض بعضها كما يلى ...

  • شركة diamondback energy لأنتاج النفط الصخرى فى تكساس و التى حققت اسهمها قمتها السنوية عند مستوى 140.78 $ للسهم و اذا مررنا عليها نسبة 61.8 % تصل الى مستوى 87 $ للسهم و هو ما هبطت اسفله الى ادنى مستوياتها عند 85.19 $ للسهم و ارتدت سعريا الى مستوى 90 $ مجددا خلال جلسة الاربعاء 26 ديسمبر 2018 مع ارتداد اسعار النفط التقليدى

 

  • شركة pioneer natural resources من كبرى شركات النفط الصخرى فى تكساس و التى هبطت اسهمها من قمة 213 $ للسهم الواحد الى ادنى مستوى عند 119 $ للسهم ... و بأحتساب نسبة فيبوناتشى 61.8 % هبوطا نصل الى مستوى 131.8 $ للسهم و هو يقترب منه سهم الشركة فى جلسة الاربعاء حيث ارتد الى مستوى 126.90 $ للسهم


اخيرا ... يحاول كلا من النفط التقليدى و الصخرى احترام المستويات السعرية عند نسبة 61.8 % فيبوناتشى رغم الضغوط الكبيرة و المستمرة التى عصفت بالاسعار خلال الثلاث شهور الاخيرة ، و هو ما انعكس بالاخضر الصاخب فى ارتفاعات الاربعاء لبرنت و الخام فوق 8 %  لكلا منهما و اسهم شركات النفط الصخرى بأكثر من 5 % و كذلك المؤشرات الامريكية التى فاقت من كبوتها مؤقتا بأرتفاعات بلغت 3 % على مؤشر داو جونز ...

الندوات و الدورات القادمة
large image