المسار المتوقع للنفط OIL ـ21 مارس 2017

النفط OIL - Crude Oil

يبدو أن تجاوز مستويات 50 دولار للبرميل أصبحت أمرا صعبا على تداولات النطف خلال الفترات السابقة

منذ منتصف 2016 تزامنا مع حرب تصريحات ومفاوضات خفض الانتاج  والنفط لم يتجاوز مستويات الـ 50 دولار للبرميل إلا ثلاثة مرات.. حتى على الرغم من تحقق هدف المفاوضات والتوصل إلى الاتفاقية

فأعلى سعر للنفط تم تسجيلة منذ شهر يوليو 2015 كان قمة السابع من يناير من عام 2017 الجاري عند مستويات 55.22

تزايد الفجوة بين العرض والطلب هي السبب الأول من وجهة نظري والتي تحاول الأوبك سدها حاليا في مواجهة تزايد عدد منصات الحفر الأمريكية وارتفاع الانتاج الأمريكي من النفط الصخري مما قد يسبب معروضا إضافيا للأسواق من خارج الأوبك وبالتالي قد يضعف دورها، إضافة إلى ارتفاع المخزونات

ويوضح الرسم البياني التالي أن ارتفاع المخزونات الأمريكية من النفط الخام يتزايد بشكل قوي من نوفمبر 2016

صعود النفط خلال الفترات الأخيرة اليابقة وتحديدا منذ بداية عام 2017 يتحرك بدعم من زخم التصريحات الإيجابية من الأوبك وأعضائه .. مثل

  • وزير النفط الكويتي يؤكد على الالتزام بالأوبك، والانتاج وصل إلى 92%
  • وزير النفط العراقي جبار اللعيبي يؤكد على إلتزامه بقرار الأوبك
  • أنباء أن أوبك تدعم تمديد اتفاق مدته ستة أشهر لخفض الإنتاج
  • أعضاء الأوبك  يفضلون بشكل متزايد تمديد اتفاق خفض معروض الخام بالسوق إلى ما بعد يونيو المقبل لإعادة التوازن إلى السوق
  • أعضاء الأوبك يششددون على أهمية أن تظل روسيا وغيرها من الدول غير الأعضاء جزءا من المبادرة
  • وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، يؤكد على أن إنتاج النفط الصخري في العالم سيتم أخذه بعين الاعتبار ضمن العوامل الأخرى أثناء اتخاذ القرار حول إمكانية تمديد اتفاق فيينا
  • وزير الطاقة السعودي خالد الفالح: منظمة الدول المصدرة للنفط، وحلفائها قد يمددون خفض الأنتاج الذي من المقرر أن ينتهي في يونيو المقبل، اذا استمر فائض مخزونات النفط

لكن التحركات الأخيرة للنفط وصولا إلى مستويات 47.00 دولارا للبرميل تشير إلى أن تلك التصريحات فقدت تأثيرها الإيجابي على السوق.. وإن العرض والطلب هما صاحبا الكلمة النهائية في السوق

فنيا

  • بالأخذ في الاعتبار انحسار الزخم الحالية على تحركات الأسعار للمدى الطويل (انفراج سلبي على الأسبوعي)
  • فإن تحركات النفط حاليا حاليا تختبر مستويات حاسمة على الصعيد الفني بدأً من دعم 47.49 توافقا مع احتبار خط الاتجاه الصاعد، والذي بكسره يتمد الطريق إلى محطة الدعم التالية عند مستوياتن 45.90 والتي بكسرها تزيد احتمالات مشاهدة المزيد من الهبوط ربما إلى مستويات 43.00

 

الندوات و الدورات القادمة
large image