المسار المتوقع للنفط OIL أكتـ24ـوبر

  • بعد تصريحات الفالح وزير النفط السعودي الأسبوع الماضي صعد السعر بقوة مسجلا قمة عند مستويات 51.20 دولارا للبرميل والتي تعتبر أعلى قمة لتحركات السعر منذ شهر يونيو الماضي
  • ساعد في ذلك أيضا انخفاض المخزونات الأمريكية 5.2 مليون برميل على عكس المتوقع والسابق

هناك العديد من الأسباب التي سوف تعيق صعود النفط خلال الفرتة القادمة منها

1. تصريحات صدرت من العراق تريد أن يتم استثنائها من خفض الإنتاج التي تريد الأوبك تطبيقه في اجتماعها القادم 30 نوفمبر، والذي من المتوقع أن يتم الخفض بحوالي 33 مليون برميل يوميا

  • ولا ننسى أن العراق هي ثاني أكبر منتج للنفط في الأوبك بعد السعودية

2.ارتفاع منصات الحفر الأمريكية 11 منصة الأسبوع الماضي

3. تراجع واردات اليابان من النفط الخام حوالي 4.6% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي

  •  اليابان تعتبر رابع أكبر مستورد للنفط عالميا

  • كل هذه الضغوط دفعت الأسعار إلى مادون 51 دولار للبرميل، وأصبح المستوى يشكل حاجزا قويا أما تحركات الأسعار على المدى المتوسط
  • المزيد من الضغط السلبي (ربما مع إيجابية بيانات الدورات الأمريكي) قد تدفع بالأسعار إلى اختبار حاجز 50 دولار وهو الأدعم الأهم لحركة السعر منذ يوم 10 أكتوبر الحالي

 

الندوات و الدورات القادمة
large image