profile photo

فقدت أسعار الذهب الدعم من المشترين بعد اختراق مستوى 1900 دولار يوم أمس، حيث ألقت حالة عدم التأكد شعوراً سلبياً بسبب أزمة القطاع المصرفي الأمريكي وصدرت بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي (CPI) يوم الثلاثاء، ووصل انخفاض الذهب إلى المستوى الملحوظ عند 1888.

 يدعم مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي حدوث زيادة قدرها 25 نقطة أساس في أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

 يأتي هذا بعد أن كان مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي متماشياً في الغالب مع التوقعات، باستثناء الرقم الشهري الأعلى من المتوقع.

 كانت رد فعل السوق على بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكية القوية مخيبًة للآمال، وقد ظل الدولار الأمريكي منخفضًا على الرغم من القفزة الجديدة في العائد على سندات الخزانة الأمريكية لمدة عامين.  زادت احتمالية رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في مارس مع إصدار مؤشر أسعار المستهلكين.

 على الرغم من التوقعات بزيادة سعر الفائدة الفيدرالي بمقدار 25 نقطة أساس في مارس، لا يزال البنك المركزي الأمريكي في طريقه لإبطاء معدل الانكماش.

 

 بعد أن أدلى رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بشهادته أمام الكونجرس في وقت سابق من هذا الشهر، كانت الأسواق متفائلة بشأن رفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس لشهر مارس.

 لكن الأمور تغيرت بعد انهيار بنك سيليكون فالي (SVB)، الذي تسبب في تقلبات هائلة في سوق السندات الأمريكية.  انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لمدة عامين بما يصل إلى 60 نقطة أساس من مستوى 4.0 في المائة يوم الاثنين الماضي، وهو أكبر انخفاض في عدة أيام منذ عام 1987.

 يمكن أن تساعد التوقعات المتشائمة بخصوص توجهات الاحتياطي الفيدرالي في الحد من التصحيح الهبوطي في أسعار الذهب.  في وقت كتابة هذا التقرير، يتم تداول الذهب عند 1901 دولارًا أمريكيًا، بانخفاض 0.15 ٪ خلال اليوم.  يبدو أن الخسائر كانت محدودة بسبب مرحلة الهبوط للدولار الأمريكي مقارنة بنظرائه الرئيسيين.

 يعاني الدولار الأمريكي من حالة الهدوء النسبي بعد الاستقرار المؤقت في قضية بنك سيليكون فالي 

 يشعر المستثمرون بالارتياح لاعتقادهم أن المشاكل المصرفية الأمريكية من المحتمل أن تقتصر على عدد قليل من البنوك الصغيرة.

 يشير انتعاش مبيعات التجزئة في الصين وارتفاع الناتج الصناعي إلى انتعاش مستدام في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، مما يزيد من تفاؤل السوق.

 يتحول الانتباه الآن إلى بيانات مبيعات التجزئة ومؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة (PPI)، والذي من المقرر أن يصدر اليوم في الساعة 15:30 بتوقيت مكة المكرمة.  يمكن أن تساعد البيانات في إلقاء الضوء على حالة الاقتصاد الأمريكي وانتاج المصانع، مما يؤثر في النهاية على تسعير السوق لمسار رفع سعر الفائدة الفيدرالي.

 

 التحليل الفني:

 في الإطار الزمني لمدة أربع ساعات، باستخدام اسلوب الموجات والتحقق من حالة الموجة للسوق، يمكننا أن نرى أن الحركة الصعودية التي بدأت من قاع 8 مارس انتهت في قمة 13 مارس ودخلت مرحلة تصحيح.

 كان العائد عند القمة السعرية في يوم 13 مارس في نطاق قمة قناة فيبوناتشي 200٪ (السعر) وفي النطاق الزمني ويتقارب مع دوران المذبذب وخلق موجة 5 (إكمال مثالي للأمواج)

 الآن، بسبب هذا التقارب، يمكننا توقع انخفاض طفيف إلى نطاق 1874 دولارًا (نطاق فيبوناتشي 38.2٪).

 طالما أن الزخم في فترة الأربع ساعات في تناقص، يمكن اعتبار هذا السيناريو محققًا.

 التحذير من المخاطر

 بسبب تعدد العوامل المؤثرة في الأسواق وتأثير هذه العوامل في حدوث التقلبات السعرية فإن التحليل المقدم هو بغرض الإعلام عن الوضع العام للأسواق فقط بدون تقديم أي توصيات للبيع أو الشراء.

إقرأ المزيدhttps://alpari.info/3INkTtA

الندوات و الدورات القادمة

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

المناطق الإنعكاسية، وإشارات نهاية الاتجاه

  • الثلاثاء 04 ابريل 10:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

التداول الآمن ومضاعفة الحساب بدون مخاطرة

  • الأحد 09 ابريل 10:30 م
  • 60 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. رانيا وجدى
أ. رانيا وجدى

أهم النماذج السعرية

  • الثلاثاء 02 مايو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image