الاقتصاد الرقمي: مزايا كبيرة وتحديات هائلة

الاقتصاد الرقمي: مزايا كبيرة وتحديات هائلة

يتردد في الاَونة الأخيرة مصطلح الاقتصاد الرقمي، وهو مصطلح هام جدا بالنسبة للكثير من الدول والمجتمعات، نظراً لأنه يتعلق بموضوع يهم الأفراد والدول على السواء في الفترة الراهنة، بسبب التطورات الكبيرة التي طرأت على الاقتصاد بسبب التطور التكنولوجي، ومن هنا سوف نتعرض إلى عدة نقاط تتعلق بهذا المفهوم وفقاً لما يلي:

مفهوم الإقتصاد الرقمي

تتعدد التعريفات التي تتناول هذا المصطلح بشكل كبير، ومن أهم التعريفات التي تناولت هذا المفهوم هو "الاقتصاد الرقمي عبارة عن الاقتصاد القائم على الانترنت أو اقتصاد الويب"، أو هو عبارة عن "الاقتصاد الذي يتعامل مع المعلومات الرقمية، الزبائن الرقميين والشركات الرقمية، التكنولوجيا والمنتجات الرقمية". كما يمكن تعريفه على أنه التفاعل والتكامل والتنسيق المستمر بين تكنولوجيا المعلومات والاتصال من جهة، وبين الاقتصاد القومي والقطاعي والدولي من جهة أخرى،  بما يحقق الشفافية والفورية  لجميع المؤشرات الاقتصادية المساندة لجميع القرارات الاقتصادية والتجارية والمالية في الدولة.

أهمية الإقتصاد الرقمي

يعمل الإقتصاد الرقمي على نشر ما يسمى بمجتمع المعلومات والمعرفة، أو ما يطلق عليه إقتصاد المعرفة، وبالتالي يحقق الاقتصاد الرقمي مجموعة من المزايا في إطار تحقيق هذا الهدف، ومن اهمها ما يلي:

  • يعتمد على العقول البشرية بشكل رئيسي، أما بقية الأمور الأخرى فتعتبر مساندة له باكثر من كونها محرك اساسي في الاقتصاد.
  • تحسين المراكز التنافسية: حيث تقوم تكنولوجيا المعلومات وأدواتها المختلفة مثل (الانترنت) في تحويل وتغيير أنماط الأداء الاقتصادي في المال و الأعمال و التجارة و الاستثمار من الشكل التقليدي إلى الشكل الفوري.
  • زيادة اندماج اقتصاد الدولة في الاقتصاد العالمي وزيادة فرص التجارة العالمية والوصول إلى الأسواق العالمية و القطاعات السوقية التي كان من الصعب الوصول إليها في الماضي.
  • سهولة اتخاذا القرارات: يمكن من خلال الاقتصاد الرقمي الحصول على المعلومات بسهولة جدا، وبالتالي تساعد مهارات إدارة المعلومات على الاستخدام الفعال لها وتوظيفها لخدمة القرارات والسياسات الاقتصادية في مختلف الدول.

أهم تطبيقات الاقتصاد الرقمي

يمكن استخدام الاقتصاد الرقمي في الكثير من المجالات والتي يتمثل أهمها فيما يلي:

  • التجارة الإلكترونية: عن طريق إستخدام تكنولوجيا المعلومات والإتصال في تبادل السلع والخدمات والمعلومات.
  • التسويق الإلكتروني: ويتم من خلال إستخدام تكنولوجيا المعلومات والإتصال في تحقيق الأهداف التسويقية من خلال شبكات الإتصال المباشر وإتصالات الحاسب والوسائل التفاعلية الرقمية.
  • الإستثمار الإلكتروني: من خلال محاولة الإستفادة من إمكانيات الشبكة وما توفره من معلومات وآليات لإتخاذ قرارات الإستثمار وبخاصة في مجال أسواق المال.

أبرز التحديات التي تواجه الاقتصاد الرقمي:

تواجه إقتصاديات العديد من الدول وبخاصة الدول النامية ودول العالم الثالث، عدة صعوبات تعترض طريقها نحو تبني الاقتصاد الرقمي، ومن أهم تلك التحديات ما يلي:

  • غياب البنية التحتية الداعمة لقيام مثل هذا النوع من الإقتصاد في الكثير من الدول.
  • إنعدام الثقة في إجراء المعاملات الإلكترونية، مثل السداد بوسائل إلكترونية، أو التصديق الإلكتروني للوثائق.
  • ارتفاع تكلفة استخدام الإنترنت في الكثير من الدول النامية مقارنة بمتوسط دخول أفراد تلك الدول.
  • ضعف الموارد البشرية وغياب الخبرات التكنولوجية اللازمة لمثل هذا النوع من التعاملات التكنولوجية.