استقالة محافظ البنك المركزي التونسي مع انخفاض مستويات الاحتياطي الأجنبي

استقالة محافظ البنك المركزي التونسي مع انخفاض مستويات الاحتياطي الأجنبي

أعلن محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العياري بتقدمه باستقالته أمام البرلمان بناء على طلب من رئيس الوزراء يوسف الشاهد ووصف قراره بالـ "الإهانة الكبرى"  ليحل محله مروان العباسي المسؤول بالبنك الدولي.

وقال الشاذلي: "أشعر بمرارة، لست أنا وحدي من يشعر بهذا الشعور بل كل موظفي البنك المركزي كذلك، فقد عملت طوال الخمس سنوات الماضية دون الحصول على يوم عطلة واحد".

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء قد طالب الشاذلي بالتقدم باستقالته بعد أن أظهرت بيانات صادرة عن البنك المركزي التونسي انخفاض الاحتياطي الأجنبي إلى مستويات تغطي الواردات لمدة 84 يومًا فقط، وهو أدنى مستوى لها في 15 عام، مع تدهور أوضاع البلاد منذ الإطاحة بزين العابدين بن علي في 2011 مما أدى إلى تردي الأوضاع الاقتصادية وسط توتر المشهد السياسي والاقتصادي وعزوف المستثمرين وتضرر قطاع السياحة بشكل كبير.