مخاوف حول خطة الضرائب الأمريكية تؤثر بالسلب علي أسواق الأسهم

مخاوف حول خطة الضرائب الأمريكية تؤثر بالسلب علي أسواق الأسهم

في آسيا، انخفض مؤشر NIKKEI 225 بنسبة 0.1٪، فأصبح بالقرب من أعلى إغلاق له منذ أوائل عام 1992. 

وارتفع مؤشرTOPIX  بنسبة 0.2٪ ليغلق اليوم عند أعلى مستوى له منذ أواخر عام 1991. وسجل HANG SENGغ في هونج كونج أعلى مستوى له خلال العقد الماضي قبل أن ينهي تدولات اليوم بتراجع 0.3٪.

وأغلق مؤشر شنغھاي تدولات اليوم علی ارتفاع طفیف، مرتفعا إلی أعلی مستوى له خلال العامین الماضیین. وانتهى مؤشر P&G  في أستراليا على الهامش ليحقق أعلى إغلاق له منذ أوائل عام 2008..

يواصل الرئيس الامريكى دونالد ترامب زيارته للدول الاسيوية. وسيتوجه اليوم الى بكين حيث يتوقع ان تسيطر كوريا الشمالية على المناقشات مع نظيره الصيني شي جين بينغ. وحث الامم المتحدة امس على منع الامدادات والمساعدات لكوريا الشمالية.

وأظهرت البيانات خلال ساعات التداول الآسيوية ارتفاع الصادرات الصينية أقل من المتوقع في أكتوبر بنسبة 6.9٪ على أساس سنوي مقابل التوقعات 7.2٪ ونمت الواردات بوتيرة تجاوزت التوقعات.

في أوروبا،  كان مؤشر STOCKS 600 الأوروبي منخفضا بنسبة 0.1٪ وانخفض اليورو ستوكس 50 هو الآخر. 

فقد كان التداول ضعيفا  على ستوكس 600  بعد أن نقلت واشنطن بوست أنباء بتأجيل تطبيق خطة الخفض الضريبي إلى العام المقبل، مما أثقل على أداء الأسواق.

وارتفع مؤشر FTSE 100 وDAX الألماني بنسبة 0.1٪، بينما انخفض مؤشر CAC 40 الفرنسي بشكل طفيف

وأظهر بنك كريدي أجريكول انخفاض صافي إيرادات الربع الثالث والإيرادات مع الشركة السابقة على الرغم من أنها جاءت أعلى بقليل من التوقعات. وكانت الإيرادات أسوأ مما كان متوقعا خلال هذا الربع. وانخفض سعر سهم الشركة بنسبة 4.35٪، مما جعله من أسوأ الأسهم أداء  إلى جانب STOCKS 600 و CAC 40. كما أنه أثر بشكل كبير على المؤشر الفرعي STOCKS 600  بانخفاض 0.4٪