أشهر الأساطير عن الفوركس

دينا شعلان

يعد الفوركس من أهم وأنشط الأسواق العالمية والذي يتم فيه تداول وتبادل العملات في مختلف أنحاء العالم وفقا لأسعار صرف العملات، وهو سوق عالمي لا مركزي ويعتبر أكبر الأسواق المالية في العالم وأكثرها سيولة كما أنه يتمتع بشعبية كبيرة وخصوصًا بعد الأنتشار الواسع لوسطاء الفوركس علي الأنترنت ، وعلي الرغم من الأنتشار الواسع لتداول العملات ومميزاته إلا أنه توجد الكثير من المعتقدات الخاطئة والتي يؤمن بها بعض المتداولين مما جعلهم يرتكبون أخطاء في التداول وحدوث خسائر فادحة لهم ، ومن أشهر هذه المعتقدات ما يلي :

1) سهولة تحقيق أرباح طائلة : 

 ومن أشهر المعتقدات في سوق العملات هو من السهل تحقيق أرباح كثيرة وثروات هائلة من التداول وبدون بذل أي مجهود، ولعل السبب في أنتشار هذا المعتقد هو شركات الفوركس التي تسعي لجذب عدد كبير من العملاء لها ، وفي حقيقة الأمر أن تحقيق الأرباح ليس بالأمر المستحيل ولكن ليس بالسهولة التي يروج لها شركات الفوركس فالتدول في سوق العملات مثل أي أستثمار به ربح وأيضًا به خسارة لذا يتطلب الأمر بذل مجهود لزيادة حجم الأرباح وتقليل حجم الخسائر .

2) الفوركس يعتمد علي الحظ :

هذا المعتقد بعيدًا تمامًا عن حقيقة الفوركس حيث أن التداول في سوق العملات يعتمد علي المؤشرات الأقتصادية والسياسات النقدية وغيرها الكثير من العوامل التي يعتمد عليها السوق فمن يريد البدء بالتداول في سوق العملات لابد وأن يبذل مجهودًا في تعلم ثغرات السوق ومتابعة الأخبار والألتزام بتعاليم التداول وأتباع أستراتيجية تداول مناسبة من أجل تقليل حجم الخسائر .

3) الفوركس أستثمار ذو ربح مضمون :

من الشائع أيضا بين المتداولين وخاصة المبتدئين في السوق أن الأستثمار في سوق العملات أرباحه مضمونة ومن السهل تحقيقها ولكن بالطبع هذا ليس صحيحًا فليس من السهل توقع تقلبات السوق ومن الصعب بل والمستحيل تحديد نسبة ربح معينة وتحديد نسبة دخل ثابتة من السوق ، وكما تم التوضيح سابقًا أن الفوركس مثل أي أستثمار به ربح وبه خسارة ولا يوجد أستثمار مضمون مائة بالمائة .

4) الفوركس وسيلة أحتيال :

يعتقد البعض أن الفوركس مجرد وسيلة للإحتيال علي المتداولين وخاصة المبتدئين الجدد لكسب الأموال ومما لا شك فيه أنه توجد العديد من الحيل وراء العلامة التجارية ( FOREX ) ولكن هذا ليس يعني بالضرورة أن سوق العملات في حد ذاته عملية أحتيال فهناك العديد من شركات الوساطة المالية في سوق العملات معتمدين من قبل هيئات رقابية صارمة يمكن الوثوق بها .

5) الحاجة إلي رأس مال كبير لتحقيق أرباح كثيرة :

التداول في سوق العملات ليس بحاجة إلي رأس مال كبير ولكن يمكنك البدء بمبلغ صغير وذلك لأن التداول في سوق العملات يعتمد علي الرافعة المالية من قبل الوسيط .

6) أستخدام أستراتيجية تداول معقدة : 

لا يحتاج التداول في سوق العملات إلي أستخدام أستراتيجية معقدة لكسب الأرباح ولكن الشرط الرئيسي هو المعرفة الجيدة والإلمام بكل جوانب السوق وإدراك مخاطره ووضع خطة جيدة لإدارة رأس المال من قبل المتداول .

وبصفة عامة يجب علينا قبل البدء في أي أستثمار البحث جيدًا والتزود بالمعرفة الكاملة عن أي نوع أستثمار قبل القدوم علي الدخول به بالإضافة إلي عدم بناء أراء بناءًا علي معتقدات الغير والتأكد من أي معلومة نحصل عليها عن طريق البحث في مصادر موثوق بها وذلك تجنبًا لكثير من الأخطاء والمخاطر .