تحديث توقعات اليورو دولار قبل الإعلان عن نتائج الانتخابات الفرنسية

عاصم منصور

أولًا أنصحكم بألا يكون لديكم صفقات مفتوحة على أزواج اليورو وإغلاقها اليوم فمن المقرر أن يتم الاعلان عن نتائج السابق الرئاسي في فرنسا يوم الأحد الموافق 7 مايو ولكن كيف ستؤثر نتائج الانتخابات على اليورو خلال الأسابيع المقبلة؟ 

تشير التوقعات واستطلاعات الرأي إلى فوز المرشح المستقل ايمانويل ماكرون وخسارة منافسته لوبان وهو من المفترض أن يدعم ارتفاع اليورو بقوة مثلما حدث بعد نتائج الجولة الأولى، ولكن هذه المرة قد يختلف التأثير عن المرة السابقة وإليكم الأسباب: 

ارتفع اليورو بقوة بعد ظهور نتائج الجولة الأولى التي أظهرت تفوق ماكرون على لوبان وهو ما دعم احتمالية تفوقه عليها في الجولة الثانية أيضًا وتجاهلت الأسواق أن انتقالها في المقام الأول إلى الجولة الثانية هو في حد ذاته خطورة لنتائج الجولة الثانية. 

الأسواق تسعر بالفعل فوز ماكرون ولهذا في حال صدقت توقعات الأسواق فإن التأثير الإيجابي لن يكون كنتائج الجولة الأولى ورأينا هذا الأمر مؤخرًا عندما تم أقر مجلس النواب الأمريكي إلغاء مشروع أوباما كير وعدم ارتفاع الدولار وبيانات التوظيف اليوم التي رفعت توقعات رفع الفائدة في يونيو إلى 100% ولم يتأثر الدولار أيضًا. 

buy the rumor sell the fact هذه المقولة التي أصبحت تتداولها الأسواق كما لو أنها حقيقة فكلما آملت الأسواق في شيء وتحقق! يتأثر السوق عكس المفترض. 

هل لاحظتم أن النتائج الرسمية أتت عكس استطلاعات الرأي مؤخرًا؟ فحينما تنافس كلًا من ترامب وهيلاري على الرئاسة ذهبت أغلب التوقعات وليس جميعها في صالح فوز هيلاري وكانت استطلاعات الرأي في صالح فوزها أيضًا وحدث عكس ذلك. وكانت استطلاعات الرأي في بريطانيا جميعها تشير إلى التصويت في صالح البقاء والآن بريطانيا تتفاوض بشأن الخروج الكامل من الاتحاد الأوروبي، فهل سيتكرر نفس السيناريو؟ لا يعني ذلك أن لوبان قد تكسب السباق ولكن هذا يشير إلى أن فوزها لا يجب استبعاده تمامًا.

إذًا ما هي فرص شراء اليورو؟ 

بالطبع شرط من شروط البحث عن فرص الشراء هو فوز ماكرون والشرط الثاني هو مراقبة البيانات الاقتصادية كما اعتدنا واستخدام التحليل الفني لتحديد مستويات الدخول وستكون كالتالي: 

ذكرت في المقال السابق أن لا يجب التفكير في فرص الشراء طالما كانت تداولات اليورو دولار تحت المستوى 1.0950 وأن الإغلاق الأسبوعي أعلى هذا المستوى يدعم الشراء باستهداف مستويات 1.10 و 1.11 أما على المدى الطويل لا تزال توقعاتي له عند 1.12. 

وسأناقش اتجاه اليورو دولار من الناحية الأساسية والفنية بعد انتقال الكرة من الملعب السياسي إلى الاقتصادي.