علاقة سوق العملات بسوق السلع

العلاقة بين سوق العملات وسوق السلع هي علاقة عكسية، فمثلا لو تحدثنا عن الدولار الأمريكي، نجد أن  أسعار السلع بشكل معاكس لحركته والسبب هو أن معظم السلع يتم تسعيرها بالدولار مع افتراض أن قيمتها الحقيقية منفصلة عن قيمة الدولار أو بمعنى أخر قيمة السلعة تكون مستقلة عن قيمة العملة المستخدمة في تسعيرها

فعندما ينخفض الدولار لا يمكن شراء السلعة بسعر أقل من قيمتها لمجرد أن قيمة عملتها انخفضت، فترتفع أسعار السلع لتصحيح الضعف الذي ألم بالعملة

وتعمل العلاقة بين سوق العملات وسوق السلع بشكل جيد أثناء فترات استقرار الاقتصاد وهو ما يمكن قياسه حينما يكون سوق الأسهم قوي وفي حالة ارتفاع. وتضعف هذه العلاقة بضعف سوق الأسهم.

 

العملات السلعية:

وهي العملات التي ترتبط بعلاقات قوية (طردية أو عكسية) مع السلع، هذه العملات هي:

الدولار الأسترالى

وتربطه علاقة طردية قوية جداً بالذهب تصل إلى توافق بدرجة 80%, وذلك لأن أستراليا هى ثاني أكبر منتج للذهب حيث وصل انتاجها إلى حوالي 270 طن عام 2014، بعد الصين الذي وصل إنتاجها إلى 450 طن في نفس العام

.

الدولار الكندي

تربطه علاقة طردية قوية بسعر النفط, وذلك لأن كندا تعتبر من خامس أكبر منتجي ومصدري للنفط فى العالم بحصة تقدر بـ4.45% وانتاج وصل إلى أكثر من 3.6 مليون برميل

.