مبيعات التجزئة (ربع سنوي)

  • الحقيقى0.8%
  • المتوقع1.1%
  • السابق0.8%

المصدر : مكتب الاحصاء النيوزيلاندي

العملة : NZD   (New Zealand Dollar)

معلومات

  • يقيس

    يقيس المؤشر التغير في القيمة الإجمالية لمبيعات التجزئة المعدلة حسب التضخم في نيوزيلندا. وحيث أن الاستهلاك يساهم بشكل كبير في إجمالي الناتج المحلي النيوزلندي، فارتفاع مبيعات التجزئة يمكن أن يكون دليل على ارتفاع الطلب والتالي ارتفاع التضخم. وبينما يُعد النمو الاقتصادي القوي أمرًا جيدًا للاقتصاد النيوزلندي. غير أن معدل النمو غير المستقر وارتفاع التضخم قد يوديان إلى حالة من عدم الإستقرار. فضلًا عن قيام البنك المركزي النيوزلندي بتدخل تصحيحي. وقد تغيرت دورية الإصدار حديثًا من شهرية إلى ربع سنوية. وقراءة المؤشر هي عبارة عن التغير في نسبة مبيعات التجزئة مقارنة بالربع السنوي السابق ونسبة مبيعات التجزئة مقارنة بالعام الماضي.

  • التـــــأثير

    الحقيقي أكبر من المتوقع جيد للعملة

  • ملاحظات

    إذا جاءت قراءة المؤشر أعلى من المتوقع، يكون ذلك أمرًا إيجابيًا للدولار النيوزلندي. أما إذا جاءت قراءة المؤشر دون التوقعات، يؤثر ذلك سلبيًا على الدولار النيوزلندي.

  • أهمية الحدث للمتداولين

    يعتبر مقياس أساسي للإنفاق الاستهلاكي، الذي يمثل غالبية النشاط الاقتصادي بشكل عام. ويؤثر على أسواق الأسهم والسندات. فبالنسبة لأسواق الأسهم، ينعكس النمو الاقتصادي القوي في تحسن أرباح الشركات وارتفاع أسعار الأسهم. أما بالنسبة للسندات، تتجه الأنظار صوب فكرة هل تسير وتيرة النمو الاقتصادي بشكل جيد قد تؤدي إلى الضخم أم لا. وغالبًا ما يكون هناك حدًا فاصل لسير الاقتصاد نحو نمو قوي ونمو مفرط (تضخمي). يوضح مؤشر مبيعات التجزئة اتجاهات الأنواع المختلفة لتجارة التجزئة. لذلك تساعد هذه الاتجاهات المستثمرين على تحديد الفرص الاستثمارية من دون الحاجة إلى انتظار التقرير الربع سنوي أو السنوي للشركات. على الرغم من تأخر صدور قراءة المؤشر مقارنة ببيانات التجزئة لدول أخرى، إلا أنها المقياس الأول للإنفاق الاستهلاكي ويكون لها تأثير قوي على الأسواق.

  • تفاصيل مواعيد الإصدار

    يصدر على أساس ربع سنوي في غضون 45 يوم عقب إنتهاء ربع العام.