المؤتمر الصحفي لمحافظ المركزي الأوروبي ماريو دراجي

المؤتمر الصحفي لمحافظ المركزي الأوروبي ماريو دراجي

فيما يلي أهم تصريحات ماريو دراجي خلال المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي عقب انتهاء اجتماعه اليوم:

نص البيان:

  • قرر البنك استمرار العمل ببرنامج التيسير النقدي بوتيرته الحالية عند 30 مليار يورو حت سبتمبر 2018
  • تم مد فترة البرنامج إلى ديسمبر 2018، على أن تقل وتيرته الشهرية من 30 مليار إلى 15 مليار يورو خلال الفترة من أكتوبر حتى ديسمبر
  • ترى اللجنة أن تطلعات التضخم للمدى المتوسط تضمن انتهاء التيسير النقدي بنهاية ديسمبر 2018
  • قررت اللجنة الإبقاء على معدل الفائدة على عمليات إعادة التمويل الرئيسية عند 0.00%، معدل الإقراض الهامشي عند 0.25% ومعدل الفائدة على الإيداع عند -0.40%
  • تتوقع اللجنة استقرار الفائدة عند مستوياتها الحالية على الأقل حتى صيف 2019 أو ما بعد طبقاً لاحتياجيات التضخم للاستقرار قرابة الهدف
  • تسعى قرارات اليوم إلى توجيه السياسة النقدية بما يتناسب مع تحقيق هدف استقرار التضخم قرابة لهدف 2% على المدى المتوسط
  • أكدت البيانات الأخيرة على استدامة ارتفاع التضخم صوب الهدف
  • تطلعات التضخم مستقرة على المدى الطويل وتشير إلى مواصلة الارتفاع التدريجي للتضخم
  • مازال الاقتصاد بحاجة إلى استمرار بعض درجات التحفيز النقدي لضمان احتفظ التضخم بزخم الصعود
  • البنك على استعداد لإعادة النظر في إطار عمل السياسات الحالية بما يتناسب مع متطلبات وصول التضخم إلى الهدف
  • مستويات الإنفاق مدعومة بتحسن أعداد التوظيف وارتفاعات الأجور بفضل إصلاحات قطاع سوق العمل
  • من المتوقع أن يستمر تحسن النمو وبالتالي الطلب العالمي بما يدعم صادرات منطقة اليورو
  • تباطؤ النمو الاقتصادي يرجع إلى بعض العوامل المؤقتة وارتفاع الغموض بشأن التجارة العالمية
  • التعافي الاقتصادي مازال قوياً ومتوسع

 

التطلعات الاقتصادية

  • تم خفض توقعات النمو للعام 2018، بينما استقرار دون تغيير خلال 2019 و 2020
  • خفض توقعات النمو لعام 2018 من 2.4% إلى 2.1%
  • استقرار توقعات النمو لعامي 2018 و 2019 عند 1.9% و1.7% على التوالي
  • المخاطر على اقتصاد اليورو مازال متوازنة
  • ارتفعت المخاطر الخارجية على اقتصاد المنطقة بسبب التوترات التجارية المتصاعدة
  • الضغوط التضخمية ارتفعت من أدنى مستوياتها بالرغم من ضعفها
  • تم رفع توقعات التضخم لعامي 2018 و 2019 بما يعكس ارتفاع أسعار النفط
  • رفع توقعات التضخم لعام 2018 من 1.4% إلى 1.7%
  • رفع توقعات التضخم لعام 2019 من 1.4% إلى 1.7%
  • استقرار توقعات التضخم لعام 2020 عند 1.7%
  • من المتوقع استقرار التضخم قرابة المستويات الحالية حتى نهاية العام الجاري

 

دراجي يجيب على اسئلة الصحفيين

  • ارتفاع حالة عدم اليقين التي يعود في الأغلب إلى عوامل جيوسياسية أثقلت على النمو
  • بالرغم من تباطؤ النمو إلى 0.4%، إلا أنه مازال قوياً
  • هذا التباطؤ لم يؤثر على تطلعات الاقتصاد
  • تصاعد المخاطر قد يتسبب في استمرار التباطؤ خلال الربع الثاني
  • المخاطر العالمية أثرت على تطلعات النمو وليس التضخم
  • لذا نعتقد أن المخاطر متوازنة على اقتصاد المنطقة
  • كان هناك إجماع داخل اللجنة على قرارات اليوم
  • يجمع الأعضاء على أهمية التيسير النقدي كأداة رئيسية للسياسة النقدية ولن تختفي
  • شهدنا صعود قوي لعائدات السندات مع تصاعد التوترات السياسية
  • لكن أياً منها لم يشكل خطراً حقيقياً على الوضع المالي
  • أغلب تقلبات الأسواق كانت محلية ونتيجة ظروف مؤقتة
  • الفائدة المنخفضة لا تضر بالمدخرين
  • بدلاً من الاعتماد على الفائدة البنكية يمكن استثمار الأموال في مجالات مختلفة
  • المركزي الأوروبي يتعمد الحفاظ على شفافية التواصل مع الأسواق فيما يتعلق بمجريات السياسة النقدية

 

انتهى المؤتمر الصحفي